المكتب السياسي يثمن عاليا انخراط الحكومة في تنزيل التوجيهات الملكية في موضوع الدعم الاجتماعي المباشر للأسر الفقيرة والمعوزة؛ ويدعو إلى المزيد من التواصل حول هذا الموضوع والتصدي للادعاءات حوله

0 309

عقد المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة اجتماعه العادي، برئاسة القيادة الجماعية للأمانة العامة للحزب، وذلك يومه الأربعاء 8 ماي 2024 عن بعد وحضوريا بالمقر المركزي للحزب بالرباط، خصص للتداول في مستجدات الساحة السياسية الوطنية، وفي القضايا التنظيمية الداخلية للحزب.

واستمع السادة والسيدات أعضاء المكتب لعرض سياسي مفصل قدمته السيدة فاطمة الزهراء المنصوري منسقة القيادة الجماعية للأمانة العامة، تلاه نقاش عميق ومسؤول.

وفي القضايا الاجتماعية، ومن موقع مرجعيتنا الديمقراطية الاجتماعية التي تجعل من القضايا الاجتماعية مركز نضالنا الجماعي المسؤول، فإن المكتب السياسي وهو يثمن عاليا انخراط الحكومة في تنزيل التوجيهات الملكية في موضوع الدعم الاجتماعي المباشر للأسر الفقيرة والمعوزة، منتقلين بذلك من نظام “راميد”  إلى آلية “السجل الاجتماعي الموحد” كنظام معلوماتي وطني يسهل فرز أحقية المستفيدين من برامج الدعم الاجتماعي، وكآلية أكثر فعالية ونزاهة في منح الدعم لمستحقيه؛ فهو يقدر عاليا الجهود المضنية التي يقوم بها الموظفون المعنيون بهذا البرنامج في فرز المعايير الاقتصادية والاجتماعية السليمة، والتي أثمرت حتى اليوم عن دعم مباشر لحوالي ثلاثة ملايين و500 ألف أسرة مغربية في ثورة اجتماعية غير مسبوقة.

وللحد من التشويش الذي بدأ يطال هذا البرنامج الاجتماعي الثوري، فإن المكتب السياسي يدعو الحكومة إلى المزيد من التواصل حول هذا الموضوع والتصدي للادعاءات حوله، والانكباب من جهة أخرى على معالجة بعض الصعوبات وإعادة دراسة بعض الملفات والحالات التي قد تستحق هذا الدعم المباشر.

نص البلاغ للتحميل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.