المكتب السياسي يشيد عاليا بحرص جلالة الملك على صون كرامة المرأة المغربية والنهوض بوضعيتها

0 229

 

أكد؛ المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة أنه قد تابع باهتمام كبير، مضمون الخطاب الملكي السامي الذي وجهه جلالة الملك محمد السادس حفظه الله ونصره، لشعبه الوفي بمناسبة الذكرى الثالثة والعشرين لتربع جلالته على عرش أسلافه الميامين.

وأشار المكتب السياسي في بلاغ له؛ اليوم الاثنين 1 غشت 2022، أنه بعد الوقوف على الرسائل والتوجيهات الإصلاحية الهامة التي حملها هذا الخطاب في مختلف المجالات، والتي تؤكد مرة أخرى تواجد الملكية في قلب الشعب المغربي وفي عمق انشغالاته، وكذلك رسمه لآفاق الإصلاح الجماعي للخروج من هذه الصعوبات التي تواجهها بلادنا نتيجة تحديات داخلية وخارجية مختلفة؛ فإنه (المكتب السياسي) يؤكد على إشادته العالية بحرص جلالة الملك حفظه الله على صون كرامة المرأة المغربية، والنهوض بوضعيتها، وفتح جميع الآفاق أمامها، وإعطائها المكانة التي تستحقها، من خلال دعوته السامية لتفعيل المؤسسات الدستورية التي تعنى بحقوق الأسرة والمرأة، وتركيز جلالته على أهمية التشريعات والقوانين، وتأكيده على التطبيق السليم لمدونة الأسرة وتعديل بعض بنودها، في إطار التوازن التام داخل المجتمع، مع إشراك جميع المؤسسات والفعاليات المعنية.

وثمن المكتب السياسي عاليا محورية ورش الحماية الاجتماعية في اهتمامات جلالة الملك، وحرصه الشخصي على تتبع خطوات هذا الورش الاجتماعي الهام، ومتابعة تنزيله التنزيل السليم، حتى يحفظ كرامة المواطنات والمواطنين، عبر تحقيق السيادة الصحية وضمان سلامة أمن وصحة المواطنين، واستكمال نظام التغطية الصحية على العديد من الفئات الاجتماعية، والسعي إلى تعميم التعويضات العائلية وغيرها من الإجراءات التي جدد الخطاب الملكي السامي التأكيد عليها.

كما نوه المكتب السياسي، بتأكيد جلالة الملك على ضرورة الإسراع بإخراج السجل الاجتماعي الموحد باعتباره الآلية الأساسية لمنح الدعم وضمان نجاعته، حيث بات هذا السجل من أكثر الوسائل والآليات المطلوبة لتحقيق نقلة نوعية في مجال تعزيز الدعم الاجتماعي، وإصلاح منظومة الدعم العمومي للمواد الأساسية بصفة عامة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.