المكتب المسير لمجلس جهة طنجة يشدد على ضرورة التسريع بإخراج “منصة تدبير مخاطر الكوارث بالجهة”

0 110

عقد؛ مكتب مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، مساء يوم الجمعة 22 يوليوز الجاري، اجتماعا، عبر تقنية التناظر المرئي، خصص للتداول في موضوع تدخل المجلس للتخفيف من آثار الحرائق التي طالت، مؤخرا، مساحات كبيرة من المناطق الغابوية بعدد من أقاليم الجهة.

ويأتي عقد هذا الاجتماع بعد التوقيع؛ بتعليمات ملكية سامية؛ على اتفاقية إطار لتنزيل مجموعة من التدابير الاستعجالية للحد من تأثير الحرائق.

وقد أشاد مكتب المجلس بالمجهودات الجبارة التي تم بذلها من طرف جميع المتدخلين المؤسساتيين والمجتمع المدني والساكنة، للسيطرة على اندلاع الحرائق في وقت قياسي، وكذا بتتبع ومواكبة مجلس الجهة، عن قرب، لتطور الحرائق وللآثار المدمرة التي خلفتها على الغطاء الغابوي والأشجار المثمرة والماشية والدور السكنية.

وقد تم تتويج هذه المواكبة بتخصيص مجلس الجهة لمبلغ 8 مليون درهم، تخصص لإعادة تهيئة الدور السكنية المتضررة من الحرائق، بتراب الجهة، حتى تكون مهيئة للسكن في أقرب الآجال. وذلك بناء على الاتفاقية الخاصة التي ستوقعها كل من ولاية الجهة ومجلس الجهة وإقليمي تطوان والعرائش.

وتجدر الإشارة إلى أنه قد تمت تعبئة هذا المبلغ من صندوق تدبير الكوارث بالجهة الذي تمت المصادقة عليه في ميزانية 2022 خلال دورة أكتوبر 2021.

و في الأخير، شدد مكتب المجلس على ضرورة التسريع بإخراج “منصة تدبير مخاطر الكوارث بالجهة” التي صادق المجلس على إحداثها في الدورة العادية لشهر مارس 2022، إلى حيز الوجود، كي تسهم إلى جانب بقية المتدخلين، في مواجهة مخاطر الكوارث التي قد تتعرض لها الجهة مستقبلا، والإسهام في التخفيف من آثارها لاسيما في ظل التأثير المتزايد للظواهر المرتبطة بالاحتباس الحراري والتغيرات المناخية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.