المكتب الوطني للمنظمة الديمقراطية لعاملين الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة يدين التعسفات التي تطال العاملين بمحطة إذاعة مكناس

0 438

عبر المكتب الوطني للمنظمة الديمقراطية لعاملين الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، عن قلقه للتراجعات التي تعرفها اذاعة مكناس على مستوى حقوق العاملين من تعسفات واكراهات ضدهم، بعدما تم التوصل بمجموعة من الشكايات حول الممارسات والاساليب التي يتم نهجها ضد العاملين بالمحطة.

وعبر المكتب بلاغ له “عن شجبه لكل هاته التعسفات التي تعتبر شططا في السلطة وخرقا سافرا للمساطر الإدارية والقوانين التي تحكم المؤسسة، معتبرا أن التعسفات التي تطال العاملين بالمحطة هي ضربا من ضروب العبث والتسلط الذي أصبح يطبع تدبير الاذاعة “، مشيرا إلى أنه قد توصل ” بشكاية للتقني الاعلامي (ف. س) حول السلوكيات الغير المهنية التي تعرض لها من طرف المسؤولة، ثم برسالة رفع تظلم للصحفي (ج.ف) حول رفضها بشكل تعسفي لأكثر من مرة طلب عطلته الادارية “.

وأكد المكتب في ذات البلاغ أنه “كمكتب قام بتوجيه رسالة الى مديرية الموارد البشرية بتاريخ 15 ماي 2020 ، يخبره بالتظلم الذي تعرض له التقني الاعلامي لكنه لم يتوصل بأي جواب ولم يرى اي تدخل من طرف الادارة المركزية لتتراجع عن هذه التصرفات”، داعيا المدير العام للتدخل العاجل لوضع حد لهذه الخروقات وللتجاوزات المتكررة التي تطال العاملين.

من جهة أخرى سجل المكتب بقلق شديد حالة الاحتقان الذي تعرفها الاذاعة الجهوية مكناس ومجموعة من المحطات الجهوية بسبب التصرفات و التعسفات لبعض المسؤولين و تردي الأوضاع المهنية .
وجاء في ذات البلاغ “أمام هذا الوضع الغير الصحي وانطلاقا من المواقف الثابتة لنقابتنا والرافضة لكل مظاهر التسلط و التعسف ، نعلن تضامننا المطلق ولا مشروط مع التقني (ف.س) والصحفي (ج.س)”.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...