المكلف الأوروبي بالسياسة الخارجية والشؤون الأمنية يتحدث مع بوريطة وبوقادوم بخصوص الوضع في “الكركرات”

0 171

تحادث جوزيف بوريل الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي، أمس الأحد 15 نوفمبر الجاري، بوزيري خارجية المملكة المغربية ناصر بوريطة والجزائر صبري بوقادوم للتعرف على آخر التطورات في منطقة “الكركرات” وذلك بعد آخر الأحداث التي وقعت هناك.

وجدد الممثل السامي بهذه المناسبة دعم الاتحاد الأوروبي الكامل لجهود الأمم المتحدة وأمينها العام لإيجاد تسوية سلمية لقضية الصحراء وفقا لقرارات مجلس الأمن الأمم المتحدة ذات الصلة، وخاصة القرار الأخير (2548) الذي تم تبنيه في 30 أكتوبر 2020.

وفي هذا السياق تمنى استئناف سريع للمحادثات تحت قيادة الأمم المتحدة ومبعوث جديد شخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء المغربية.

وعلى وجه الخصوص أكد الممثل السامي على الأهمية القصوى لضمان احترام اتفاقيات وقف إطلاق النار السارية منذ عام 1991 وكرر دعم الاتحاد الأوروبي الكامل لجهود “المينورسو” لتحقيق هذه الغاية.

وفي هذا السياق أكد وزير الخارجية المغربي للممثل السامي التزام المغرب احترام وقف إطلاق النار، كما ركز الممثل السامي بشكل خاص على الحفاظ على حرية التنقل والتبادلات عبر الحدود في منطقة الكركرات وتأثيرها على المنطقة المغاربية والساحل كلها ذات الأهمية الاستراتيجية.

وختم أن الحل السياسي لقضية الصحراء المغربية ضروري للتعاون الإقليمي بين دول المغرب العربي والاستقرار والأمن والازدهار في المنطقة وأكثر من ذلك في ضوء الصعوبات الاقتصادية الحالية المتعلقة بوباء كوفيد -19 .

الشيخ الوالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...