الملتقى الدولي الخامس عشر لألعاب القوى لذوي الإعاقة…المغرب يحرز تسع ميداليات في اليوم الأول

0 246

تمكن المغرب من إحراز تسع ميداليات (3 ذهبية و3 فضية و3 برونزية)، في ختام منافسات اليوم الأول للملتقى الدولي الخامس عشر لألعاب القوى لذوي الإعاقة (الجائزة الكبرى)، الذي تستضيفه تونس في الفترة ما بين 18 و 20 مارس الجاري.

ومنح العداءان محمد فؤاد يزمي ويوسف بن إبراهيم في فئة المكفوفين وضعاف البصر أولى الميداليات للمغرب في سباق 5000 متر، خلال اليوم الأول للدورة الـ15 لملتقى تونس، الذي يندرج في إطار الجائزة الكبرى لبطولة العالم لألعاب القوى لذوي الإعاقة، والمؤهلة للألعاب البارالمبية طوكيو 2021، والتي انطلقت، أمس الخميس، بالملعب الأولمبي لرادس.

وهكذا، انتزع يزمي الميدالية الذهبية بعدما قطع مسافة 5000 متر في ظرف 14 دقيقة و42 ثانية و96 جزء من المائة، بينما فاز مواطنه بن إبراهيم بالميدالية الفضية، بعد حل ثانيا بتوقيت 15 دقيقة و30 ثانية و60 جزء من المائة.

وكانت الميداليتان الذهبيتان الأخريان من نصيب أيوب السادني، الذي فاز بالسباق النهائي لمسافة 200 متر، وسعيدة عمودي في منافسات دفع الجلة.

أما الميداليات الفضية، فقد فاز بها كل من عبد الفتاح بامو في سباق 800 متر، وعيسى بن طالب في سباق 1500 متر، كما فاز بامو بميدالية فضية ثانية في سباق 100 متر، وهو الانجاز ذاته الذي حققه أيضا عزالدين النويري في رمي الرمح، وفوزية القسيوي في دفع الجلة.

من جانبها، اكتفت أميمة ابرايم بالمرتبة السادسة والأخيرة في دفع الجلة في فئة (إف 32) بينما أقصي عدنان خوري في مسافة 100 متر.

ويعرف ملتقى تونس، الذي ينظم إلى غاية 20 مارس الجاري، مشاركة حوالي 600 عداء يمثلون 64 بلدا، من بينها المغرب.
إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...