الممثل الخاص الأسبق للأمين العام للأمم المتحدة في الصحراء يشدد على تهديد “البوليساريو” لاستقرار المنطقة

0 146

شدد إريك يانسن الممثل الخاص الأسبق للأمين العام للأمم المتحدة في الصحراء، إريك يانسن، على أن إعلان “البوليساريو” انسحابها من اتفاق وقف إطلاق النار خطير للغاية ويهدد استقرار المنطقة برمتها، بما في ذلك الجوار الأوروبي، مضيفا أن الأحداث الأخيرة التي شهدتها الكركرات، بالمنطقة العازلة على الحدود مع موريتانيا، والتي تعد رابطا مهما للتنقل التجاري والمدني من وإلى أجزاء أخرى بإفريقيا، تشكل مستجدا خطيرا للغاية.

وأضاف إريك يانسن في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن إعلان “البوليساريو”، التي كانت قد تعمدت إغلاق المعبر إلى أن تدخل المغرب لإعادة إرساء التنقل المدني والتجاري، عن تعبئة مليشياتها في تصعيد وتطور ينذر بالخطر، على اعتبار أن اندلاع نزاع مسلح محتمل قد تكون له عواقب كارثية على المنطقة بأسرها.

كما أوضح الممثل الخاص الأسبق للأمين العام للأمم المتحدة في الصحراء أن خيبة أمل “البوليساريو” وعجزها عن تحقيق أطماعها، التي تفاقمت بسبب الوضع الكارثي على كافة المستويات بمخيمات تندوف، ينذر بالتسبب في انفجار الوضع.

ويشار إلى أن الأمين العام للأمم المتحدة كان قد أعرب عن قلقه البالغ، وكذا مجلس الأمن، دعيا إلى ضبط النفس واحترام بنود وقف إطلاق النار وتخفيف حدة التوتر.
إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...