الممرضون يدقون ناقوس الخطر بعد تصاعد انتشار كورونا بين مهنيي الصحة

0 169

دقت حركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب ناقوس الخطر بعد ارتفاع حالات الإصابة بـ”كوفيد-19″ في صفوف الأطر التمريضية والتقنية العامِلة في أقسام علاج المصابين بهذا الفيروس.
وحملت الحركة، عبر منشور إخباري لها، وزارة الصحة مسؤولية الوضع الصحي الراهن، مؤكدة أن الوزارة مازالت تتكتم عن عدد الإصابات الحقيقية في صفوف أطرها، داعية، في ذات الوقت، إلى الإنصاف في التعويض عن الأخطار المهنية من أجل الاعتراف بمجهوداتها كأطر تمريضية.

وذكرت حركة الممرضين، أن العدد الإجمالي للمصابين بكورونا في صفوفهم بلغ 825، مسجلة إصابة 200 ممرض وتقني في ظرف أسبوعين فقط، موضحة أن تلك الحالات سجلت داخل المستشفيات الوطنية والمراكز الصحية.

وحسب ذات المنشور الإخباري، فإن الإصابات رصدت في مدن بركان وفاس والدار البيضاء وخنيفرة ومراكش والناظور ومكناس وسطات وأرفود وإنزكان وميدلت وطنجة وآسفي وسيدي بنور والرباط وسلا وطانطان وكلميم والعيون وتازة وصفرو ووجدة وبني ملال وأزرو والرشيدية والعرائش وتطوان.

وكشفت ذات الهيئة الصحية أن العشرات يوجدون في العزل الصحي، منتظرين نتائج الكشوفات المخبرية، منبهة إلى خطورة الوضع المهني العام في المستشفيات بعد توالي الإصابات في صفوف الجيش الأبيض.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...