المندوبية السامية للتخطيط: أزيد من 40 في المئة من المهاجرين بالمغرب نساء

0 85

كشفت المندوبية السامية للتخطيط بأن حوالي ثلاثة مهاجرين من كل خمسة بالمغرب هم ذكور بنسبة تبلغ (59.3٪)، وأن أن نسبة النساء بين المهاجرين في المغرب تصل إلى 40.7٪، مبرزة أن أعلى مستوى لها سجلت بين المهاجرين المنحدرين من جمهورية الكونغو الديمقراطية بنسبة 53.8٪، ومن كوت ديفوار بنسبة (53.6٪)، وأدنى مستوى لها لدى المهاجرين المنحدرين من غينيا (27.6٪) ومن مالي (29.9٪) وأفريقيا الوسطى (32.8٪). أما بالبلدان الأخرى فتوجد في وضعية وسيطة.

وأفادت المندوبية، في مذكرة تتعلق بنتائج البحث الوطني حول الهجرة القسرية لسنة 2021، أن ما يزيد عن اثنين من كل خمسة مهاجرين هم من الشباب الذين تتراوح أعمارهم ما بين 15 و 29 سنة (42.5٪)، نسبة النساء أقل نسبيا من الرجال بالنسبة لهذه الفئة العمرية، أي 39.4٪ مقابل 44.7٪ على التوالي، ويمثل المهاجرون الذين تتراوح أعمارهم بين 30 و 44 سنة نفس النسبة تقريبا (43.7٪)، مع نسبة أعلى لدى النساء مقارنة بالرجال، 48.2٪ مقابل 40.7٪ على التوالي.

أما نسبة الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما بين 45 و 59 سنة، فتصل إلى 12٪ (12.8٪ لدى الرجال و10.8٪ لدى النساء)، وكذلك تصل نسبة البالغين من العمر 60 سنة فأكثر تصل إلى (1.7٪) مع نسب متكافئة تقريبا بين الرجال والنساء.

وأشارت المندوبية إلى أن أكثر من نصف المهاجرين (54.1٪) هم عزاب و 36.2٪ متزوجون. وهذه النسب هي على التوالي 55.7٪ و 38.2٪ لدى الرجال و 51.7٪ و 33.2٪ لدى النساء. ويمثل المطلقون 3.7٪، وهي نسبة أعلى لدى النساء (5.6٪) مقارنة بالرجال (2.4٪). أما نسبة الذين يعيشون خارج إطار مؤسسة الزواج (concubinage)، فتبلغ 2.6٪، 2.5٪ لدى الرجال و 2.7٪ لدى النساء، ويبلغ متوسط حجم أسر المهاجرين 4 أشخاص. وهو مرتفع نسبيا لدى السنغاليين (6 أشخاص) والسوريين (5)، ويقل ضمن المنحدرين من جمهورية إفريقيا الوسطى (3)، ومن الكاميرون (3)، ومن كوت ديفوار (3).

ويتبين من خلال هذا البحث، أن أكثر من ربع المهاجرين (27.3٪) لهم مستوى تعليمي عال، وهي نسبة أعلى لدى الرجال (30.6٪) مقارنة بالنساء (22.5٪). وبلغت نسبة الذين لهم مستوى تعليمي ثانوي تأهيلي 23.5٪، ومستوى الإعدادي 19.1٪، ومستوى الابتدائي 17.2٪، دون وجود فرق كبير بين الرجال والنساء.

وتبلغ نسبة المهاجرين بدون مستوى تعليمي حوالي 12.8٪، وهي أعلى لدى النساء (16.4٪) مقارنة بالرجال (10.3٪).

وسجلت المندوبية، أن حوالي ثلث المهاجرين (31.8٪) تلقى تكوينا مهنيا في إحدى مؤسسات التكوين المهني أو المجتمع المدني، منهم 17.3٪ تلقوا هذا التكوين بوطنهم الأصلي و 13.9٪ بالمغرب و0.6٪ ببلد أخر.

ويأتي مواطنو جمهورية الكونغو الديمقراطية في المرتبة الأولى بين المهاجرين الذين تلقوا تكوينا مهنيا بنسبة 53٪، يليهم مواطنو جمهورية إفريقيا الوسطى (46.3٪)، وكوت ديفوار (42.5٪) والكاميرون (41.3٪). وسجلت أقل النسب لدى السوريين (11.4٪) ، والماليين (18.9٪) واليمنيين (19.4٪).

ويتضح من خلال نتائج البحث أن الفرنسية هي اللغة الأولى التي يتحدث بها المهاجرون بنسبة 52.5 ٪، متقدمة بفارق كبير على العربية (22.8٪) والإنجليزية (19.3٪). كما أن 1.5٪ فقط من المهاجرين يتحدثون الإسبانية و 4٪ يتحدثون لغة أخرى.

وللتواصل مع المغاربة في حياتهم اليومية، تظل الفرنسية اللغة الرئيسية التي يستخدمها المهاجرون، بنسبة 62.3٪. وتستخدم الدارجة بنسبة 20.6٪ (22.7٪ بين الرجال و 17.6٪ بين النساء).

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...