المندوبية السامية للتخطيط .. مليون ونصف امرأة ضحايا للعنف الإلكتروني

0 167

قالت، المندوبية السامية للتخطيط إن نتائج البحث الوطني حول العنف ضد النساء والرجال في 2019، خلصت إلى أن ما يقرب من 1.5 مليون امرأة يقعـــــن ضحايا لما يعرف ب “العنف الالكتروني”، أي بمعدل انتشار يتموقع في حدود 13.8 في المائة.

وأشارت المندوبية ضمن مذكرة لها حول العنف ضد النساء والفتيات صادرة في إطار البحث الوطني المذكور، (أشارت) إلى أن النساء بالوسط الحضري أكثر تضررا من “العنف الإلكتروني” بنسبة 15.5 في المائة، في حين تتعرض ما نسبته 9.4 في المائة من النساء القرويات لذات العنف.

وتتصدر جهة الدار البيضاء سطات قائمة خريطة التوزيع الجغرافي لحالات العنف ب 19.4 في المائة، تليها جهة طنجة تطوان الحسيمة بنسبة 17.5 في المائة، وجهة سوس ماسة في المرتبة الموالية بنسبة 16.1 في المائة.

وتزداد حدة العنف الالكتروني، حسب المذكرة ذاتها، بين الشابات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 15 و 24 سنة (24.4 في المائة)، وذوات التعليم العالي (25.4 في المائة)، والعازبات (30.1 في المائة)، والتلميذات والطالبات (35.7 في المائة).

وأوضحت المندوبية أن مرتكبي العنف الالكتروني هم في الغالب رجال (86.2 في المائة)، ولا سيما المجهولون منهم (72.6 في المائة)، غير أنها ذكرت أن 3.6 في المائة من الضحايا يتهمن أفراد الأسرة، و 3.3 في المائة منهن يحملن المسؤولية للأصدقاء، و4.3 في المائة للأزواج، و4.3 في المائة ذكرن المعلمين وزملاء الدراسة، فيما أشارت إلى 3.6 في المائة من الضحايا إلى رجال في إطار العمل.

مـــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...