المنظمة الديمقراطية لمهنيي النقل تعلن عن إضراب وطني احتجاجا على الحكومة والزيادة في أسعار الكازوال

0 192
قررت المنظمة الديمقراطية لمهنيي النقل المنضوية تحت لواء المنظمة الديمقراطية للشغل، دخول مهنيي قطاع النقل الطرقي في إضراب وطني، يوم الاثنين 29 أكتوبر الجاري، إحتجاجا على صمت الحكومة أمام الارتفاعات المتتالية والخيالية لمادة الكازوال.
وأوضح مصطفى شعون الكاتب العام للمنظمة الديمقراطية لمهنيي النقل أن الدوافع الرئيسية للإضراب لها علاقة بإرتفاع مادة الكازوال باعتبارها مكونا أساسيا يدخل في تكلفة النقل، وعجز  الحكومة على إيجاد حلول واقعية لتعويض ودعم المهنيين في هذه المادة الحيوية ضمانا لاستقرار الأسعار، وتنافسية القطاع وحفاظا على السلم الاجتماعي.
كما أضاف شعون أنه سبق للمنظمة الديمقراطية لمهنيي النقل أن نبهت الحكومة في عدة مناسبات إلى الإختلالات البنيوية والأعطاب التي يعانيها القطاع، وطالبت بتنظيم مناظرة وطنية تكون بمثابة المدخل الرئيسي لورش الإصلاح.
وفي السياق ذاته، كشف المتحدث ذاته أنه أمام هذا الإحتقان الذي تعرفه الساحة المهنية في عدة جهات وأقاليم، ونتيجة لعدم اهتمام الحكومة بهذا القطاع الخدماتي والمنتج لفرص الشغل، وغياب رؤية واضحة لإصلاح بنياته المعطوبة، فإن المنظمة الديمقراطية لمهنيي النقل تحمل المسؤولية الكاملة للحكومة.
إلى ذلك، طالب مصطفى شعون وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء بضرورة فتح حوار عاجل مع مهنيي النقل الطرقي للبضائع لمناقشة موضوع الحمولة لإيجاد حلول واقعية لهذه الإشكالية.
إبراهيم الصبار