المنظومة التعليمية، وعقبات المشاريع متعددة التخصصات..

0 137

شكل إصلاح المنظومة التعليمية، والعقبات التي تعرقل تقدم المشاريع متعددة التخصصات في المغرب، أبرز المواضيع الراهنة التي استأثرت باهتمام افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة، اليوم الأربعاء 10 يوليوز 2019.

وهكذا، كتبت يومية (أوجوردوي لو ماروك) أن الحاجة الملحة لإصلاح المنظومة التعليمية لا ينظر إليها الجميع، على ما يبدو، بنفس الطريقة. وأعرب كاتب الافتتاحية عن الأسف لأنه “بعد انتهاء كل سنة نجد مئات الآلاف من الخريجين الشباب الذين يصلون إلى سوق تضم ما يقرب مليون من الخريجين العاطلين عن العمل”. وبعد أن ذكر بإنشاء الوكالة الوطنية لتقييم التعليم العالي سنة 2014، سجل صاحب الافتتاحية أن “هذه الوكالة التي كان من المفترض أن تنكب على تقييم جودة التعليم العالي، تريد اليوم بحلول سنة 2019، أي بعد خمس سنوات من إنشائها، إخبارنا بالطريقة التي تعتزم نهجها من أجل تقييم عملها في المستقبل”. وشدد على أن عملية التقييم ينبغي أن ترتكز على شبكة من المعايير العلمية، والتي لا توجد إلى حدود اليوم.

على صعيد آخر، تطرقت يومية (ليكونوميست) إلى العقبات التي تعرقل تقدم المشاريع متعددة التخصصات في المغرب، حيث أكدت أن الهاجس الرئيسي “يكمن في الخلاف القائم بين الشركاء”. وعبرت الصحيفة عن الأسف لكون هذا الخلاف لا يرتبط أبدا باختلافات تقنية أو إستراتيجية. وتابعت أن الأمر يتعلق، بكل بساطة، بالأنا المرتفعة، والتي تظل قادرة على نسف أي مشروع.