المهاجري: “حزب البام نشر خلافه أمام كل المغاربة ولا يغلق الكاميرات، ومالية 2020 تكريس لعفا الله عما سلف.

0 324

وجه النائب البرلماني مولاي هشام المهاجري، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، خطاباً صادقاً لكل المغاربة، بين فيه كل الأوهام التي رسمتها الحكومة بحبر من ذهب لتغطي عن فشلها في تسيير البلاد، وتتغاضى عن أخطائها واختلالاتها في كل القطاعات، ورد على كل المنتقدين للخلاف الداخلي الذي عاشه حزب الأصالة والمعاصرة مؤخراً.

وقال هشام المهاجري في خطاب وجهه للحزب الأغلبي، خلال الجلسة العامة، التي عقدت بعد زوال يوم الأربعاء 13 نونبر 2019، بمجلس النواب، حول مشروع قانون المالية رقم 19 -70 للسنة المالية 2020، (قال)” حزب الأصالة والمعاصرة عاش مشاكل داخلية، وكانت لديه أخطاء لكنه نشرها للمغاربة، ومن يقولون بأن حزب البام رفعت عنه اليد الساحرة، نقول له أننا نختلف أمام الصحافة، ولا نغلق الكاميرات عندما ينتهي خطاب الشيخ والمريد”، وأضاف” نحن نعتز بحزب الأصالة والمعاصرة وكل مؤسسيه وكنا واضحين أمام كل المغاربة، خلافنا كان بين “الشرعية” و “المستقبل” ، لكن خلافكم أنتم كان بين “تيار الاستوزار” أي المناصب و “تيار الأمين العام السابق””.

وزاد قائلاً، “أتمنى من المغاربة أن يعرفوا أن الممارسة شيء والخطابات والشعارات شيء اَخر، نحن نتكلم مع المغاربة بقلوبنا وسيأتي يوما ويثقوا فينا، ويعرفوا أن المشروع المجتمعي الذي بني على تقرير الخمسينية وهيئة الإنصاف والمصالحة ودرس خمس سنوات من الصراع السياسي الذي عاشه المغرب، قد جاء بفكرة وهو مكون من مكونات المجتمع، أبى من أبى وكره من كره..والتاريخ بيننا”.

خديجة الرحالي