المهاجري يثير وضعية المصابين بالأمراض المهنية وحوادث الشغل بمناجم جرادة

0 699

وجه؛ عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، هشام المهاجري؛ سؤالا كتابيا؛ إلى وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، حول وضعية المصابين بالأمراض المهنية وحوادث الشغل بمناجم جرادة وذوي حقوقهم.

وأكد المهاجري أن ضحايا حوادث الشغل والمصابين بالأمراض المهنية بمناجم جرادة وذوي حقوقهم، يعيشون معاناة صحية وظروف معيشية صعبة، بسبب هزالة الإيرادات والتأخير التعسفي في صرف الزيادات، موضحا أن ما يزيد من وطأة الوضع المزري للعديد من الحالات المنتمية لهذه الفئة وذوي حقوقها، في إقليم شيشاوة، تماطل الصندوق الوطني للتقاعد والتأمين في معالجة الاختلالات المطروحة، وخصوصا ما يتعلق بتنفيذ النقاط المتفق عليها بين الصندوق وهذه الفئة خلال الاجتماعات المنعقدة بالرباط.

وأوضح النائب البرلماني، أن هذه الفئة لا تستفيد من الزيادة في الإيراد بنسبة 20% برسم الفترة بين 2013 و2018 والفترة بين 2018 و2022، وكذلك صرف الزيادة في الإيراد بالنسبة للأرامل ومعالجة اختلالات احتساب الزيادات وعدم تأخيرها، وكذا معالجة المشاكل المطروحة بسبب إثارة الخطأ المادي على مستوى المحاكم دون إبلاغ المعنيين بالأمر، ومشكل تنفيذ الأحكام القضائية بالرباط.

وفي هذا الصدد، دعا المهاجري الوزارة الوصية للتسوية النهائية لملف المصابين بالأمراض المهنية وحوادث الشغل بمناجم جرادة وذوي حقوقهم، بما فيهم المنحدرين من إقليم شيشاوة، متسائلا عن إمكانية تدخل الوزارة لدى الصندوق الوطني للتقاعد والتأمين، لحل الإشكالات المطروحة من قبل الضحايا من هذه الفئة الاجتماعية التي تعاني صحيا وماديا.

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.