المهاجري يقترح فتح 180 كيلومترا من الطرق القروية للقضاء على الهدر المدرسي

0 171

شدد سعيد المهاجري رئيس المجلس الإقليمي لشيشاوة، على ضرورة إعطاء إقليم شيشاوة ما يستحقه من الأولوية في برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مرحلتها الثالثة، بالنظر لما يتميز به الإقليم من خصوصية مجالية في إطار التمايز المجالي القائم الذي فرضه غياب العمل بمبدأ العدالة المجالية لعدة عقود، مما ترتب عنه عدم استكمال ربط الإقليم بورش الكهرباء والماء الصالح للشرب وشبكة الطرق، وكذا انتشار الهدر المدرسي بشكل مقلق.

كما أشاد المهاحري خلال اللقاء التواصلي الذي انعقد في نهاية الأسبوع الماضي، بالنتائج الايجابية التي حققتها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى إقليم شيشاوة في مجموعة من المجالات، مبرزا أن شساعة الإقليم وطبيعته الجغرافية الجبلية الوعرة لم تمكن الإقليم من استكمال ورش البنيات الأساسية والأولية لتحقيق التنمية المنتظرة للساكنة.

إلى ذلك، طرح رئيس المجلس الإقليمي لشيشاوة على العامل المنسق الوطني للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية مسألة الدخول مع الإقليم في شراكة إستراتيجية لتمويل فتح وبناء 180 كيلومترا من الطرق داخل النفوذ الترابي لشيشاوة، قصد تسهيل تنقلات التلاميذ على متن سيارات النقل المدرسي، وذلك للتصدي لظاهرة الهدر المدرسي التي سجل فيها الإقليم أرقام قياسية في الآونة الأخيرة رغم اعتماد برامج الدعم الاجتماعي “تيسير”.

وختم المهاجري مداخلته بأن مجلسه منخرط في إطار اختصاصاته الذاتية في محاربة الهشاشة، والهدر المدرسي إلى جانب السلطات العمومية لتحقيق الرهانات التنموية الكبرى، التي رسم معالمها صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

إبراهيم الصبار