المهاجري يقود منتخبي إقليم شيشاوة للترافع على ملفات رياضية لدى الجامعة الملكية لكرة القدم ووزارة الشباب والرياضة

0 272

التقى وفد من منتخبي إقليم شيشاوة قاده البرلماني هشام المهاجري، يوم الثلاثاء 26 فبراير 2019، فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم، وعزيز الخياطي المدير المكلف بتهيئة الملاعب، بحضور السعيد المهاجري رئيس المجلس الإقليمي، وأحمد الهلال رئيس جماعة شيشاوة.

وترتب عن هذا اللقاء إعطاء فوزي لقجع موافقته لتهيئة ملعبي شيشاوة البلدي وملعب سيدي المختار، عبر تكسيتهما بالعشب الاصطناعي ووضع السياج الواقي وتوفير الإنارة العمومية عند الاقتضاء.

وبخصوص اتفاقية الشراكة، فقد أوضح النائب البرلماني هشام المهاجري أن جامعة كرة القدم كانت قد أبرمت اتفاقية مع جماعة سيدي المختار في الأسبوع الفارط، فيما ستبرمها مع جماعة شيشاوة بعد عقد الدورة الاستثنائية في القريب العاجل بدعوة من رئيسها، مشيرا إلى أن ملعب امنتانوت البلدي سيستفيد هو الآخر من عملية التكسية بالعشب الاصطناعي ووضع السياج الواقي وتوفير الإنارة العمومية عند الاقتضاء، فور انتهاء المجلس الإقليمي من أشغال التهيئة الأولية لهذا الملعب.

وخلال الفترة الزوالية اجتمع الوفد من المنتخبين عن إقليم شيشاوة مع وزير الشباب والرياضة السيد راشيد الطالبي العلمي، بمقر الوزارة بالعاصمة الرباط، حيث احتلت إشكالية إقصاء قرابة 10 جماعات بإقليم شيشاوة من مشروع 800 ملعب الذي تبنته وزارة الشباب والرياضة والذي استفاد منها الاقليم ب 33 ملعبا للقرب، حيزا مهما من مجموع الغلاف الزمني لهذا اللقاء الترافعي، والذي انتهى بحصول ممثلي إقليم شيشاوة على تعهد من الوزير، لاستكمال ورش ملاعب القرب بالاقليم، وذلك بإضافة 10 ملاعب للقرب جديدة في إطار ملحق اضافي تحقيقا للعدالة المجالية بين الجماعات الترابية الواقعة في النفوذ الترابي لعمالة شيشاوة.

وفي الإطار ذاته، طالب أحمد الهلال رئيس المجلس الجماعي لشيشاوة بحل مشكلة ملعبي القرب الخاصين بكل من حي القدس والحي الحسني، بعد تداول أخبار عن نية الجماعة وشريكتها الشباب والرياضة إلغائهما، موضحا بهذا الخصوص أن الوزير الطالبي العلمي إلتزم بايجاد حل للملعبين في القريب العاجل بتنسيق مع السلطات والمندوبية الإقليمية للشباب والرياضة.

إلى ذلك، كشف الهلال أن إقليم شيشاوة سيستفيد من تشييد مسبح مغطى وفقا للمواصفات العصرية، مبرزا أن الوزارة المعنية اشترطت لهذا الغرض موافاتها بالدراسات التقنية للمشروع وتوفير الوعاء العقاري، وكذا الالتزام باقامة دارين للشباب شريطة التوفر على وثائق تثبت تسوية الوضعية القانونية للعقار المزمع إحداث المشروعين فوقه.
إبراهيم الصبار