المهدي بنسعيد يعرف من أبيدجان بالدور الذي أصبح يلعبه المغرب في مجال الذكاء الاصطناعي

0 307

شارك المهدي بنسعيد، الرئيس السابق للجنة الخارجية والدفاع الوطني بمجلس النواب، والرئيس السابق لجمعية البرلمانيين الأفارقة الشباب، بمنتدى مو إبراهيم الذي نظمته مؤسسة محمد إبراهيم، من 5 إلى 7 أبريل 2019 في أبيدجان حول موضوع “الشباب الإفريقي: الهجرة ومشاكل الشغل “.

ووقف المهدي بنسعيد في مداخلة له خلال المنتدى الذي ينظم كل سنتين في دولة من الدول الإفريقية، عند المشاكل التي يعيشها الشباب ما بين الهجرة والبحث عن فرص الشغل، متطرقا في هذا الصدد، للدور الذي يلعبه الذكاء الاصطناعي في تطور الدول، مقدما دولة روندا كنموذج .

وعرف المهدي بنسعيد بذات المداخلة، بالدور الذي لعبه المغرب في مجال الذكاء الاصطناعي، بحيث أطلق مجموعة من المشاريع من أجل التشجيع على البحث في مجال الذكاء الاصطناعي، بالإضافة إلى تطوير مجال التكوينات بهذا المجال في العديد من الكليات بالمغرب.

وتميز المنتدى بحضور شخصيات دولية في مقدمتهم، الرئيس الإيفواري الحسن واتارا، ونائبة الأمين العام للأمم المتحدة أمينة ج محمد، والرئيس السابق للحكومة الإثيوبية والرئيس السابق المنظمة التجارة العالمية ومجموعة من الفاعلين الاقتصاديين والسياسيين وأعضاء المؤسسات الدولية والقطاع الخاص والمجتمع المدني.

خديجة الرحالي