المهدي بنسعيد يعقد لقاء تنسيقيا للرقي بأحوال ذوي الاحتياجات الخاصة بالرباط

0 679

النقل المجاني،توفير الولوجيات،المرافق الرياضية، الخدمات الصحية هي جملة من المطالب المشروعة لفعاليات مدنية من ذوي الاحتياجات الخاصة وعد عضو المكتب السياسي المهدي بنسعيد الى جانب اعضاء من مجلس مدينة الرباط عن حزب الأصالة والمعاصرة، بالعمل على الترافع من اجلها وتحقيقها على ارض الواقع.

جاء ذلك عقب عقدهم، عشية اليوم الجمعة 11 دجنبر 2020، بالمقر المركزي للحزب بالرباط، لقاءً تواصلياً، مع العديد من الجمعيات من ذوي الاحتياجات الخاصة (الاعاقة) بجهة الرباط سلا القنيطرة.

وفي معرض مداخلته ذكر المهدي بنسعيد الحاضرين، بأن اللقاء الذي عقد اليوم يصادف اليوم العالمي لحقوق الإنسان، إذ جدد في مضمون كلمته تأكيده على حق هذه الشريحة (ذوي الإعاقة) في الحق للولوج الى جميع المرافق العامة من إدارة وخدمات لمجلس الجماعة أو المقاطعة وصولا الى الحق من الاستفادة على اساس التميز الايجابي لهذه الشريحة التي تعاني في صمت، والتي لم تلتفت لها الحكومة، مستطردا كلامه باستحضار رقم احصائي يفيد أن الحكومة لا تخصص لهذه الفئة حتى نسبة 7 في المئة بالنسبة لمناصب الشغل، وهي نسبة تبقى هزيلة ولا ترقى لمستوى التطلعات.


وأضاف القيادي في حزب الأصالة والمعاصرة، المهدي بنسعيد، انه سيترافع على هذه الشريحة من خلال مجلس المدينة وكذا الفريق البرلماني للحزب، من اجل ايصال مطالبهم المتعلقة أساسا بالإستفادة من بعض الخدمات المتمثلة في النقل المجاني وتوفير المرافق الرياضية الخاصة بهم، والولوجيات بالشارع والمرفق العام، وكذا المشاكل المرتبطة بالتواصل عند الاستفادة من الخدمات الأساسية مثل الصحة ومكاتب التصويت اثناء العملية الانتخابية من ترجمة الى غير ذلك …

وزاد المهدي بنسعيد ان الموقف الثابت لحزب الأصالة والمعاصرة من قضايا الإعاقة وذوي الاحتياجات الخاصة، حيث رشح هذه الفئة ضمن لوائحه الانتخابية البرلمانية، وأكد أن موضوع ذوي الاحتياجات الخاصه داخل مجتمعنا المغربي يجب ان يصل الى الفاعلين السياسيين، من خلال تفاعلهم معها وتوفير مايمكن توفيره لهذه الشريحة المهمة من المواطنين المغاربة.

وختم ذات المتحدث اللقاء بقوله، أنه سيرفع مقترح قانون الى الفريق النيابي لحزب الأصالة والمعاصرة، من أجل النهوض بوضعية الإعاقة عموما واشراكهم في الحياة العامة والاستفادة من كفاءتهم.

الشيخ الوالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...