المهدي لمينة يحاصر عمدة البيضاء باختلالات قطاع النقل بالعاصمة الاقتصادية

0 515

حاصر المهدي لمينة، عضو المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، عبد العزيز عماري، عمدة مدينة البيضاء، بمجموعة من الاختلالات التي يشهدها قطاع النقل، بسبب الحافلات المهترئة، وتزايد حالات احتراقها، وإصابتها بأعطاب وسط الطريق دون الأخذ بعين الاعتبار مصالح المواطنين.
وعاتب المهدي لمينة، الفاعل الجمعوي المهتم بقضايا الشأن المحلي، الذي حل ضيفا مساء يوم السبت 26يناير 2019، على قناة “ميدي 1 تيفي”، لمحاورة عمدة الدار البيضاء وعضو الأمانة العامة للبيجيدي في برنامج “شباب VOX”، في محور قطاع النقل بالبيضاء، على عمدة البيضاء عدم وفائه بالتزاماته اتجاه المواطنين الذين صوتوا عليه، لتحسين أوضاع النقل ووضع حد للرداءة التي يعرفها القطاع.

وطالب لمينة عمدة البيضاء بتقديم حصيلته في هذا القطاع المهم، متسائلا عن مآل إلتزاماته بشأن تجديد أسطول النقل 700 حافلة؟، دعيا في نفس الوقت العمدة إلى ترك لغة الخشب والابتعاد عن المزايدات السياسية، ويقدم للمواطنين أجوبة واضحة عن الإجراءات والتدابير التي اتخذها مجلس المدينة للحد من هذه الفوضى والتوزيع غير المناسب لهذه الحافلات، مشيرا إلى أن فريق الأصالة والمعاصرة بالمجلس قدم مجموعة من المقترحات في هذا القطاع ولَم يتم الأخذ بها.
وحمل لمينة عمدة البيضاء مسؤلية الاختلالات التي يعرفها هذا القطاع بالمدينة لأنه هو من فوض للشركات الخاصة تدبير هذا القطاع بدون مراقبة، وصرف عليه أموالا طائلة لا تظهر نتائجها على أرض الواقع.

كما تطرق عضو المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، لقلة الممرات الخاصة بالحافلات، وفوضى أماكن ركن السيارات بالبيضاء، مشيرا إلى أن بعض المآرب بمدينة الدار البيضاء، التي يعول عليها لحل أزمة الاكتظاظ وتوفير مكان لركن السيارات وسط المدينة، إلا أن التسعيرة المعتمدة مرتفعة وتستدعي إعادة النظر فيها.
واعتبر المهدي لمينة أنه من غير المعقول أن العاصمة الاقتصادية مدينة القطب المالي العالمي والتي تعرف نموا مضطردا في جميع المجالات تعيش فوضى النقل الحضري، مما يقدم صورة سيئة عن المدينة لا يرضاها لها أحد.

خديجة الرحالي