النائبان هشام صابيري وخالد المنصوري في لقاء تواصلي لرؤساء جماعات محلية برئيس جهة بني ملال خنيفرة

0 812

في إطار التواصل والإنصات لانتظارات مجالس الجماعات الترابية والتفاعل مع مقترحات مشاريعها التنموية، اجتمع السيد ابراهيم مجاهد والنائبان هشام صابيري وخالد المنصوري، يوم الخميس 18 أكتوبر 2018، مع مجموعة من رؤساء الجماعات التابعة لجهة بني ملال خنيفرة.

وشارك في هذا اللقاء التواصلي خمسة رؤساء لجماعات ترابية، ويتعلق الأمر بجماعة أولاد أمبارك، وبلدية القصيبة، وبلدية زاوية الشيخ، وجماعة أم البخت، وكذا رئيس المجلس الإقليمي لمدينة بني ملال، إضافة إلى رئيس غرفة التجارة و الصناعة والخدمات بجهة بني ملال.
وناقش المجتمعون خلال هذا اللقاء مجموعة من القضايا التي تهم التنمية بجهة بني ملال خنيفرة، و سبل الدعم والتعاون والتنسيق بين رئاسة جهة بني ملال حنيفرة والمجالس الجماعية التابعة للجهة.

وفي هذا السياق، جدد إبراهيم مجاهد استعداده للتفاعل بشكل إيجابي مع مشاريع وانتظارات الجماعات الترابية التابعة للجهة، في إطار التعاون والتضامن وفق الإمكانات المتاحة والمتوفرة، مشددا على أن مجلس الجهة حريص على العمل بمقاربة تشاركية مع الجماعات الترابية.

إلى ذلك، أشاد النائبان البرلمانيان هشام صابيري وخالد المنصوري بهذه اللقاءات الهادفة إلى مناقشة كل المشاكل التي تعانيها الجماعات التابعة لجهة بني ملال خنيفرة، مشيرين إلى ضرورة أن تتجدد مثل هذه اللقاءات وتتوسع لتشمل رؤساء جماعات أخرى، مع الحرص الدائم على ابتكار أساليب جديدة تمكن من تعزيز التواصل والتنسيق للنهوض بأوضاع الساكنة في كل جماعات الجهة.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...