النائبة عزاوي تقدم مداخلة مفصلة حول الأدوار التي تلعبها الدبلوماسية البرلمانية في الدفاع عن القضية الأولى

0 166

شاركت النائبة البرلمانية ابتسام عزاوي، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، بالدورة التكوينية التي نظمتها الأكاديمية المغربية للدراسات الدبلوماسية التابعة لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، حول موضوع “الدبلوماسية الموازية”.
وقدمت عضو لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين في الخارج، مداخلة قوية، أبانت فيها عن الأدوار المهمة التي يقوم بها النواب البرلمانيون، إضافة الى أدوارهم الكلاسيكية في التشريع ومساءلة الحكومة، ومراقبة السياسات العمومية، هناك دورهم المهم في إطار الدبلوماسية الموازية وخصوصا الدبلوماسية البرلمانية، للدفاع عن قضية الوحدة الترابية.
كما تطرقت النائبة البرلمانية، للدور الذي تلعبه لجنة الخارجية والدفاع الوطني بمجلس النواب في هذا الإطار، وكذلك دور المجموعات الموضوعاتية المؤقتة، مثل المجموعة الموضوعاتية حول القضية الفلسطينية، وحول الشؤون البرلمانية، وكذلك حول القضية الوطنية، في الدفاع عن القضايا الكبرى.
وبشكل مفصل، تكلمت عزاوي على الدور المهم للشعب البرلمانية في البرلمانات الدولية، وقدمت كنموذج “اللجنة البرلمانية المشتركة ما بين البرلمان المغربي والبرلمان الاوروبي”، وكذلك دور مجموعات الصداقة في تعزيز التعاون بين الدول وبين البرلمانات، مشيرة الى أن هذه فضاءات تكون فيها مساحات كبيرة من الاجتهاد والإبداع الدبلوماسي، وخلق جسور للتعاون على المستوى العلمي والثقافي والرياضي، وتوضيح بعض الشوائب التي يروج لها أعداء الوحدة الترابية في المحافل الدولية.
النائبة البرلمانية، لم تفوت فرصة التوقف عند مضامين الخطاب الملكي الأخير، بذكرى 43 للمسيرة الخضراء، مؤكدة على أن هناك دور مهم مطروح أمام الأحزاب والبرلمان بغرفتيه، في إطار الدبلوماسية الحزبية والدبلوماسية البرلمانية، عن طريق طرح مبادرات في إطار المقترح الذي قدمه جلالة الملك بخطابه، والمتمثل في دعوته لإحداث ووضع إطار مؤسساتي مع وضع اَلية سياسية مشتركة للحوار والتشاور الجاد.

خديجة الرحالي