النائبة وحساة: البام سيطالب بلجنة تقصي الحقائق توضح للرأي العام حقيقة التعيينات بالمناصب العليا

0 289

انتقدت النائبة البرلمانية، مريم وحساة، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، عدم احترام الحكومة لروح ونص الدستور الذي منحها الحق في التعيينات بالمناصب العليا، عند خضوعها لمبدأ توزيع كعكة المناصب العليا بين أحزاب الأغلبية.
وأكدت النائبة البرلمانية، في مداخلة لها خلال جلسة الأسئلة الشفوية التي عقدت اليوم الاثنين 24 دجنبر، بمجلس النواب، بأن سياسة تدبير الموارد البشرية لم تعرف أي تحسن منذ دستور 2011، الذي منح الحكومة حق التعيينات في المناصب العليا بموجب الفقرة الثانية من المادة 92 والذي حدد في شروط التعيين تكافؤ الفرص والكفاءة والاستحقاق.

كما عاتبت مريم وحساة، في هذا السياق، على الحكومة إقصاء واستثناء الشباب والنساء من المناصب العليا رغم توفرهم على كفاءة عالية، مشيرة إلى أن عواقب ذلك، هو هجرة الأدمغة والكفاءات إلى بلدان أخرى، معلقة على ذلك بالقول، ” بلدنا يوجد به كفاءات عالية ذنبها أنها تسير من طرف حكومة تعاني من الارتجالية في قراراتها”.

ونتيجة لكل ما سبق، قرر فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، وضع طلب تشكيل لجنة تقصي الحقائق في التعيينات بالمناصب العليا، لتوضح للرأي العام حقائق هذه التعيينات.

خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...