النائب أحمد بومكوك يسائل وزير الصحة حول تجويد العرض الصحي بأشتوكة آيت باها

0 372

وجه عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، أحمد بومكوك؛ سؤالا كتابيا إلى وزير الصحة والحماية الاجتماعية حول ما بات يعرفه المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير من ضغط كبير في ظل عدم تأهيل المستشفيات الإقليمية بالجهة، داعيا إلى اتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة من أجل تطوير وتجويد العرض الصحي بمختلف المستشفيات الإقليمية خصوصا المستشفى الإقليمي المختار السوسي بأشتوكة آيت باها، ضمانا للحق في الصحة.

وذكر النائب البرلماني، في ذات المراسلة، أن غياب التجهيزات الأساسية وكذا بعض التخصصات، بالمستشفيات الإقليمية، يضطر معه عدد من المواطنين إلى التوجه نحو المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير الذي يعد الوجهة الوحيدة للمواطنين بهذه الجهة خاصة الفئات الفقيرة والهشة منهم.

وأثار بومكوك إشكالية تأخر تزويد المؤسسة الصحية بمجموعة من الجماعات، بالأطقم الطبية، مشيرا إلى أن مجموعة من جماعات بأشتوكة آيت باها والجهة تفتقد للمراكز الصحية وكذا المستوصفات والتي إن وجدت تغيب عنها الموارد البشرية والتجهيزات اللازمة لتقديم العلاجات الضرورية للساكنة.

هذا؛ ويشهد المستشفى الإقليمي المختار السوسي في مدينة بيوكرى ضغطا كبيرا على مختلف الخدمات الصحية التي توفرها هذه المؤسسة الاستشفائية، إذ تقصده ساكنة قادمة من مختلف مناطق الإقليم مترامي الأطراف والمدن المجاورة.

وأضحت مشاهد الطوابير الطويلة أمام قسم المستعجلات وأمام المصالح الأخرى مشاهد تؤثث المنظر العام اليومي داخل هذا المستشفى، إذ يأملون أن ينالهم الحظ لفرملة رحلة العلاج هنا، من غير مطالبتهم بالبحث عن جرعة التداوي في مكان آخر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.