النائب الإدريسي يدعو الوزير بوريطة لتجويد الخدمات المقدمة لمغاربة العالم بالقنصليات  

0 149

بسط؛ النائب البرلماني؛ سيدي صالح الإدريسي، لوزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، الصعوبات التي تعترض مغاربة العالم في معاملاتهم مع مصالح القنصليات بالخارج.

وأكد النائب البرلماني في مداخلة له خلال جلسة الأسئلة الشفوية التي عقدت اليوم الاثنين 24 يناير الجاري بمجلس النواب، أن أبرز المشاكل التي تعاني منها قنصلياتنا بالخارج هي ضعف الموارد البشرية والتجهيزات.. وغيرها من الصعوبات التي تحول دون قضاء مغاربة العالم لأغراضهم في ظروف ملائمة.

ونوه النائب البرلماني بارتباط مغاربة العالم ببلدهم الأم ودورهم الاستثماري في بلدهم، مفيداً أن مغاربة العالم بلغت تحويلاتهم المالية 100 مليار درهم، وهو ما اعتبره رقما قياسيا رغم ظروف الجائحة التي أدت إلى فقدان الملايين منهم لمناصب الشغل بمختلف دول العالم.

ومقابل هذا السخاء والعطاء والحب غير المشروط منهم، شدد النائب الإدريسي على ضرورة الحرص على إيلاء مغاربة العالم المزيد من الاهتمام والعناية أكثر بأمورهم سواء داخل أو خارج أرض الوطن، مشيرا إلى أنه توجد الكثير من النواقص التي تشوب الخدمات المقدمة لمغاربة العالم، ويرجع ذلك إلى النقص الحاد في الموارد البشرية مقارنة بعدد المرتفقين الذين يتوافدون وبشكل كبير على مراكز القنصلية.

ولفت الإدريسي إلى أن المراكز تستقبل مئات المرتفقين بشكل يومي؛ في حين أنها لا تتوفر سوى على موظف واحد مكلف بالاستقبال والتوجيه، وهو ما يؤثر بشكل كبير على جودة الخدمات المقدمة لهؤلاء المرتفقين.

خديجة الرحالي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.