النائب البرلماني عبد الرحيم بوعزة يسائل الحكومة عن مشروع الكلية المتعددة التخصصات بإقليم شفشاون

0 214

وجه عضو الفريق النيابي للأصالة والمعاصرة، السيد عبد الرحيم بوعزة سؤالا كتابيا، إلى وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، حول موضوع “إحداث نواة جامعية بإقليم شفشاون”.

واعتبر بوعزة في هذا السياق، أن الغاية من طرح هذا السؤال تكمن في إحداث نقلة نوعية قادرة على الحد من معاناة طلبة الإقليم وأسرهم.

وأضاف النائب البرلماني الممثل لدائرة شفشاون، أن هذا المطلب يأتي في سياق تعهدات حكومية سابقة تعد بفتح مؤسسات جامعية بمجموعة من الأقاليم والمدن المغربية، وفي ظل العديد من الخطوات المتقدمة التي تم القيام بها داخل الإقليم بشراكة مع مختلف المؤسسات المعنية وطنيا وجهويا ومحليا.

وبهذا الشأن، ذكَّرَ بوعزة بالمجهودات التي قام بها المجلس الإقليمي لشفشاون، بهدف تعبئة الموارد المالية اللازمة لاقتناء الوعاء العقاري وضمان التنقل بين الجماعات الترابية لتوفير النقل لطالبات وطلبة الإقليم، وذلك في إطار الإسهام في تحقيق شروط التنمية الاقتصادية والاجتماعية، بما فيها النهوض بقطاع التعليم.

ولم يفت بوعزة التذكير بما يعيشه إقليم شفشاون، مقارنة بباقي أقاليم الجهة التي تشهد مشاريع ضخمة ومهيكلة، وهو الأمر الذي يجعل مختلف الفاعلين مصرين على المطالبة بالتدخل العاجل لدى كل المصالح المختصة قصد إعطاء الأولوية لبناء مشروع الكلية المتعددة التخصصات، التي أصبحت تفرضه الظروف القاسية التي يعاني منها طلبة الإقليم.

وفي نفس الإطار، تساءل النائب البرلماني عن نسبة إنجاز المشروع المزمع تحقيقها على أرض الواقع خلال سنة 2022، خاصة وأن ساكنة شفشاون تنتظره بفارغ الصبر منذ زيارة وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي لإقليم شفشاون بتاريخ 12 أكتوبر 2019، ومعاينته لتفاصيل المشروع، وانخراطه في تحقيق آمال عموم المواطنات والمواطنين.

مراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...