النائب التويمي من أوتاوا يقدم مقترحات ومبادرات لإغناء النص التشريعي الشامل والملائم للدول الفرانكفونية

0 384

شارك النائب البرلماني محمد التويمي بنجلون، عضو الشعبة الفرنكفونية بمجلس النواب والنائب الثاني لرئيس ذات المجلس، يومي 25 و 26 أبريل في مدينة أوتاوا بكندا، بأشغال لجنة الشؤون البرلمانية المنضوية تحت الجمعية البرلمانية الفرنكفونية.

وقدم النائب البرلماني، مداخلات متميزة بكل المواضيع التي اختارت اللجنة مناقشتها، مع عرضه لتجارب المملكة المغربية في هذا الباب، بحيث تم اختيار كموضوع أول تقديم دراسة مقارنة ما بين القوانين المتعلقة بحماية الأشخاص الذاتيين اتجاه معالجة المعطيات ذات الطابع الشخصي في المجتمعات الفرانكفونية وكيفية ملائمة القوانين بهذه الدول.

كما تدخل النائب البرلماني في الموضوع الثاني والمتعلق بالعلاقة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية على أساس التوازن وفصل السلط والرقابة التي تمارسها كل سلطة.


أما الموضوع الثالث فيتعلق حسب النائب التويمي بنجلون، بالإطار القانوني للأطفال بدون هوية وكيفية معالجة الظاهرة، مذكرا بأن 250 مليون طفل بالعالم في عمر أقل من 5 سنوات يعانون من هذه المعضلة.


وقال النائب البرلماني في تصريح ل”بام.ما” بأن “لقاء لجنة الشؤن البرلمانية كان فرصة لتقديم مجموعة من المبادرات والمقترحات القانونية في الثلاث مواضيع والتي من شأنها المساهمة في إغناء نص تشريعي شامل وملائم للدول الفرنكفونية، بالإضافة إلى مناقشة مواضيع مختلفة تتعلق ببعض الإجراءات التي من شأنها تحسين العمل التشريعي بين مختلف الدول الفرانكفونية” .

خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...