النائب الحموتي يطالب رئيس الحكومة بتدابير استباقية بإقليم الحسيمة لتفادي تكرار فاجعة زلزال 2004

0 248

وجه، النائب البرلماني عن دائرة الحسيمة، السيد محمد الحموتي، اليوم الخميس 23 دجنبر الجاري، سؤالا كتابيا، إلى رئيس الحكومة، محوره الهزات الأرضية المتوالية التي يعيش على وقعها إقليم الحسيمة.

وذكر الحموتي في معرض سؤاله، أن إقليم الحسيمة يعيش خلال الأيام الأخيرة، على وقع هزات أرضية زلزالية قوية ومتلاحقة؛ ولعل آخرها تلك التي ضربت الليلة الماضية (23 دجنبر 2021)، والتي بلغت قوتها 4.7 درجات على سلم ريشتر (حسب ما أفادت به الشبكة الوطنية للمراقبة والإنذار الزلزالي التابع للمعهد الوطني للجيوفيزياء).

وهو الأمر، يضيف عضو الفريق النيابي للأصالة والمعاصرة، الذي أثار حالة من الرعب والهلع في صفوف المواطنات والمواطنين الذين فضل بعضهم الخروج من منازلهم والمبيت خارجها، وذلك مخافة (لا قدر الله) تكرر الفاجعة المأساوية لزلزال 24 فبراير 2004 التي كانت قد خلفت ضحايا جسيمة في الأرواح وخسائر مادية جسيمة

وعليه؛ تساءل النائب الحموتي عن الإجراءات الاستباقية والتدابير الوقائية المتخذة من قبل الحكومة لأجل تفادي ما عرفه إقليم الحسيمة خلال زلزال فبراير 2004؟.

 
مـــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...