النائب بنجلون يقدم لوزير التعليم العالي مقترحاته لتطوير مؤسسات التكوين المتخصصة في الطب وطب الأسنان والصيدلة

0 108

أكد؛ النائب البرلماني محمد التويمي بنجلون، أنه في إطار تعميم ورش الحماية الاجتماعية وتنزيل بنود القانون الإطار 06.22 المتعلق بالمنظومة الصحية وتيسير الولوج إلى العلاج وتوفير الموارد البشرية، تعتبر اختصاصات الطب وطب الأسنان والصيدلة وباقي المهن الصحية من التخصصات الحيوية والأساسية ببلادنا.

وفي هذا السياق، شدد النائب التويمي بنجلون في مداخلة له خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة يومه الاثنين 28 نونبر 2022، على ضرورة العمل على تطوير مؤسسات التكوين المتخصصة في هذه المجالات بالإضافة لمؤسسات التكوين المهني الصحي لأنها تشكل ميادين التكوين الأساسية بالنسبة لطلبة المتخصصين في هذا المجال.

واقترح النائب البرلماني على وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، ضرورة إصلاح منظومة تدريس الطب والمهن الطبية وتوسيع فضاءات التداريب؛ وإرساء هندسة جديدة للتكوين الأساسي في كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان، وإحداث كليات جديدة للطب والصيدلة وطب الأسنان والمعاهد العليا للمهن التمريضية في كل جهات المملكة تماشيا مع إحداث المجموعات الصحية الترابيةGST.

ودعا التويمي بنجلون لتشجيع التكوين المستمر ليتماشى مع التطورات الحديثة في هذا المجال، مثمنا في هذا الإطار توقيع اتفاقية إطار حول تنفيذ برنامج يروم تحسين جودة التكوين في المجال الصحي والزيادة من عدد خريجي القطاع في أفق 2030، بكلفة تفوق 3 مليارات درهم، مع إحداث 3 مستشفيات جامعية جديدة، والرفع من عدد خريجي كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان مرتين، وعدد خريجي المعاهد العليا للمهن التمريضية وتقنيات الصحة ثلاث مرات في أفق 2025.

تحرير: خديجة الرحالي/ تصوير: عبد الرفيع لقصيصر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.