النائب حميد وهبي ينقل لوزير الصحة الوضع المقلق بجناح الأمراض العقلية والنفسية بالمستشفى الإقليمي بتارودانت بسبب الخصاص المهول في الأطر الطبية والتمريضية

0 111

وجه؛ النائب البرلماني، حميد وهبي، سؤالاً كتابياً، لوزير الصحة والحماية الاجتماعية، حول الخصاص في الأطر الطبية والتمريضية المتخصصة في علاج الأمراض النفسية والعقلية بالمستشفى الإقليمي بتارودانت.

وأكد السيد وهبي في سؤاله أن جناح الأمراض العقلية والنفسية بالمركز الاستشفائي الإقليمي بتارودانت، يعيش وضعا مقلقا بسبب الخصاص المهول في الأطر الطبية والتمريضية والأدوات الأساسية الخاصة بعلاج الأمراض النفسية والعقلية.

وهو ما اعتبره النائب البرلماني سينعكس سلبا على جودة الخدمات المقدمة للمرضى، حيث أصبح هذا المركز الاستشفائي مجرد محطة للعبور بحثا عن العلاج بالمراكز الاستشفائية الأخرى أو خارج الجهة، وهو الأمر الذي يجعل ذوي المرضى يتكبدون المشاق والمعاناة، ويجدون أنفسهم في مواجهة مباشرة مع مرضاهم خاصة الحالات الصعبة والتي يمكن أن تشكل خطرا عليهم وعلى ساكنة المنطقة.

ومما سبق ذكره، سائل النائب البرلماني الوزير عن الإجراءات التي سيتم اتخاذها لمعالجة الخصاص في الأطر الطبية والتمريضية المتخصصة في علاج الأمراض النفسية والعقلية بالمستشفى المذكور؟.

خديجة الرحالي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.