النائب صالح الإدريسي يسائل رئيس الحكومة حول استفحال ظاهرة البطالة بإقليم السمارة

0 141

وجه، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، سيدي صالح الإدريسي؛ سؤالا كتابيا إلى رئيس الحكومة، حول الحد من ظاهرة البطالة بالأقاليم الجنوبية عامة وإقليم السمارة خاصة. 

وأكد الإدريسي أنه منذ استرجاع الأقاليم الجنوبية إلى حوزة الوطن بعد مسيرة الوحدة لمبدعها المغفور له الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه، اختارت الحكومات المتعاقبة مبدأ التوظيف المباشر لشباب الأقاليم الجنوبية على غرار باقي مدن الشمال، لكن هذه العملية توقفت سنة 2010 دون إعمال آليات أخرى، فنتج عن ذلك تراكم فئات حملة الشواهد العليا وارتفعت نسبة البطالة خاصة بإقليم السمارة، مبرزا أنه مما زاد الأمر تعقيدا عدم توفر الإقليم على مشاريع كبرى تسمح بخلق فرص الشغل على غرار إقليم العيون أو بوجدور أو طرفاية، وهو ما يجعل إقليم السمارة أكثر أقاليم جهة العيون الساقية الحمراء معاناة مع الهشاشة والبطالة، سواء في صفوف حملة الشواهد العليا أو غيرهم من الفئات.

وقال النائب البرلماني “إننا نعي جيدا حجم العمل الذي تقوم به الحكومة خاصة على مستوى التشغيل، لكن من واجبنا التنبيه إلى أن ما أصبح يعيشه إقليم السمارة من انعدام فرص عمل يجعل السلم الاجتماعي على المحك ويهدد بالهجرة إلى مدن أخرى بحثا عن لقمة العيش”، متسائلا عن البدائل الممكنة لأجل الحد من ظاهرة البطالة بالأقاليم الجنوبية عامة وإقليم السمارة خاصة.

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.