النائب عبد اللطيف الزعيم يكشف عن تفاقم أزمة الخصاص في الأطر الطبية بالرحامنة بسبب تأخر تعويض المناصب الشاغرة

0 105

وجه؛ النائب البرلماني؛ عبد اللطيف الزعيم؛ سؤالا كتابيا لوزير الصحة والحماية الإجتماعية، عن الإجراءات والتدابير المتخذة للحد من تفاقم أزمة الخصاص في الأطر الطبية بالرحامنة بسبب تأخر تعويض المناصب الشاغرة.

وأكد المتحدث أن إقليم الرحامنة على مستوى كافة الجماعات؛ يشهد تعمقا واستفحالا لمشكلة الخصاص في الأطر الطبية، بل وبات الأمر ينطبق كذلك على المراكز الكبرى، مثل المستشفى الإقليمي لبنجرير الذي يعرف نقصا فادحا على مستوى الموارد البشرية الطبية، وكذلك الأمر بالنسبة للمؤسسات الاستشفائية الإقليمية لكل من صخور الرحامنة وسيدي بوعثمان وبوالشان وحد رأس العين. 

وفضلا عن محدودية المناصب المخصصة لمختلف المؤسسات الاستشفائية السالفة الذكر، أشار النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة؛ إلى أن ما يزيد من تعميق مشكل الخصاص في الموارد البشرية الطبية في الإقليم؛ هو مشكل عدم تعويض العديد من الأطباء والطبيبات، الذين غادروا مناصبهم، سواء بسبب الإحالة على المعاش أو الانتقال لشغل مهام جديدة خارج الإقليم، أو لاستكمال المسار الدراسي التخصصي.

إبراهيم الصبار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.