النائب محمد الحماني يسائل وزير التجهيز والماء عن مآل وضعية محاور طرقية بإقليم العرائش

0 296

شكل موضوع “مآل الطرق الإقليمية 4402 و 4403 و 4702 بإقليم العرائش”، محور سؤال كتابي توجه به النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة؛ محمد الحماني، إلى وزير التجهيز والماء.

وأورد السيد الحماني، أن “الوضعية الحالية للشبكة الطرقية بإقليم العرائش تدعو إلى القلق، خصوصا بالعالم القروي”.

ويتعلق الأمر، بحسب نص السؤال، بكل من الطريق الإقليمية 4402 (الرابطة بين الطريق الوطنية رقم 1 والطريق الجهوية 417 مرورا بريصانة الشمالية وبني جرفط والطريق الإقليمية 4403 (الرابطة بين الطريق الجهوية 410 والطريق الإقليمية 4702 مرورا بجماعة بوجديان) الطريق الإقليمية 4702 (الرابطة بين الطريق الجهوية 417 عياشة ومولاي عبد السلام بن امشيش مرورا ببني عروس).

وأوضح النائب البرلماني عن دائرة العرائش، في ذات السؤال، أن “هذه الطرق المشار إليها، كلها حفر وبعض المحاور منها لا تصلح لمرور السيارات، ورداءتها تعرض مستعملي الطرق للخطر وتساهم في رداءة الحالة الميكانيكية للسيارات” مشيرا إلى أن هذه الطرق تعرف أشغال ورش بناء سدي دار خروفة والخروب، ناهيك عن مرور العربات ذات الوزن الثقيل خلال فترة الأشغال.

وتساءل السيد الحماني عن الإجراءات المتخذة للانخراط الفعال بالتعاون مع المتدخلين لصيانة الطرق السالفة الذكر، مع تقوية وتأهيل الشبكة الطرقية بإقليم العرائش ككل، لتعزيز مسار التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالمنطقة؟.

مراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...