النائب محمد صباري من كلميم: القطاع الصحي يحتاج إلى حلول ينخرط فيها الجميع وخاصة المنتخبين مع ضرورة توفير الموارد البشرية الكافية لتحقيق انتظارات الساكنة وتوفير خدمات مرفقية جيدة

0 70

أفاد النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، ذ.محمد صباري، أن الجميع يدرك حجم المشاكل التي يعاني منها القطاع الصحي في بلادنا، وعلى رأس المشاكل المطروحة الخصاص المسجل في “العنصر البشري”. ولهذا بادرت وزارة الصحـــة إلى التفكير في إيجاد حل مؤقت يتمثل في هذا النوع من “القوافل الطبية”.

وصرح، السيد صباري، على هامش زيارة وزير الصحة والحماية الاجتماعية، لإقليم كلميم، أمس الجمعة 17 يونيو الجاري، من أجل إعطاء انطلاقة القافلة الطبية وزيارة المنشآت الصحية بالإقليم، (صرح) أن الإقليم خصوصا وجهة كلميم واد نون بشكل عام كان لهما السبق في احتضان قافلة طبية على الصعيد الوطني، بحيث أنه سبق لوزير الصحة، خلال جلسة عمومية تشريعية سابقة، أن أعرب للسيدات والسادة النواب البرلمانيين أنه سيواكب شخصيا وميدانيا تنظيم قافلة طبية بالجهة وأن هذه الأخيرة ستكون الانطلاقة نحو باقي الجهات.

الوزير حل بكلميم ويرافقه طاقم من أطر الوزارة وأطباء من مختلف التخصصات الذين بادروا إلى القيام بعمليات تدخل طبي لفائدة عدد من المرضى وخاصة منهم أصحاب “المواعيد المتأخرة”. ولذلك، “لا يسعنا إلا أن نتقدم بالشكر الجزيل لوزير الصحة ووالي صاحب الجلالة على الجهة وكذا الجمعية المشرفة على تنظيم هذه القافلة الطبية”.

واعتبر المتحدث أن إشكاليات القطاع الصحة، تحتاج إلى حلول جديـــــة وناجعة ينخرط فيها الجميع، وضمنهم المنتخبون محليا، إقليميا وجهويا.

وأضاف صباري أنه تم بمناسبة تنظيم هذه القافلة الطبية، القيام بزيارة تفقدية للأشغال الجارية في ورش المستشفى الجهوي بكلميم، بحيث أن الأشغال الكبرى تجاوزت 70 في المائة، وأعرب عن متمنياته في أن يخرج المستشفى إلى حيز الوجود في أقرب الآجال، مؤكدا على ضرورة إيجاد العنصر البشري الكافي لكي يغطي الخصاص المسجل على مستوى الجهة في ارتباط بالموضوع، وتلبية انتظارات ساكنة الجهة.

مـــراد بنعلي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.