النقابة الديمقراطية للعدل تقرر البدء في برنامجها الاحتجاجي ضد تعنت الحكومة >

0 230

قرر كتاب الضبط المنتمون إلى النقابة الديمقراطية للعدل، الشروع في تنفيذ برنامجهم النضالي، عبر حمل الشارة على امتداد يومين اليوم الثلاثاء وغدا الأربعاء 27 و28 أكتوبر 2020، مع تنظيم وقفات احتجاجية بكل المحاكم في 3 نونبر المقبل، قبل خوض إضراب وطني في 10 من الشهر ذاته.

وجاء في بلاغ كتاب الضبط أن البرنامج النضالي للنقابة يأتي بعد استنفاد كل جهود التهدئة وحسن النية لتجنيب القطاع أي توتر، مقابل انعدام أي خطوة تثمن ذلك المجهود من قبل وزارة العدل، وتستجيب للحد الأدنى من مطالب كتاب الضبط، مضيفا أن القرار تم اتخاذه خلال الاجتماع الذي انعقد يوم السبت 24 أكتوبر 2020، وخصص لمناقشة نتائج جلسة الحوار القطاعي الأخير، وارتباطا بالسياق الاجتماعي العام، واستحضار الهجمة الشرسة واللاشعبية على الطبقة الوسطى، وسعي الحكومة لاستهدافها من جديد، والترويج مجددا لعجز محتمل في صناديق التقاعد، إيذانا “باستهداف آخر قادم إن لم يتم التصدي له بالحزم اللازم والتضامن المطلوب”.

ومن جهة أخرى، شدد المكتب الوطني للنقابة على رفضه تسويف ملف السلالم الدنيا، عبر إقرار مراجعة شاملة لمرسوم تعويضات الحساب الخاص وفق الصيغة المتوافق عليها مع الوزارة، والعدد الهزيل للمناصب المالية المخصصة لإدماج حاملي الشهادات، والسعي للالتفاف على الاتفاق القاضي بدوريتها عبر تمطيط أجل الإحصاء لتنظيم المباراة خلال2021، وتفويت تنظيمها لمستحقيها خلال السنة الجارية.
إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...