النقل العمومي ، وديون المقاولات..

0 121

شكل النقل العمومي بمدينة الدار البيضاء وديون المقاولات، أبرز المواضيع التي استأثرت باهتمام افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة، اليوم الاثنين 22 يوليوز.

وهكذا، كتبت يومية “أوجوردوي لو ماروك” أن البيضاويين يجدون صعوبة في الولوج إلى الحافلات، حيث أن التأخير والازدحام يظل جزءا من الحياة اليومية لمستخدمي الطرق، لافتة إلى أنه أمام هذه العقبات، يبقى سكان العاصمة الاقتصادية ملزمين بمزيد من الصبر. وأبرز كاتب الافتتاحية أن الوضع الحالي “يجعلنا جميعا نفقد الطاقة والجهد. وأن قلب هذه الوضعية يستلزم فقط اقتناء حافلات جديدة”، داعيا إلى جعل راحة سكان المدينة فوق أي اعتبار، من خلال إتاحة وسائل النقل للجميع لتمكين مجموعة من الساكنة من القيام برحلاتها في أفضل الظروف.

من جهتها، تطرقت يومية (ليكونوميست) إلى ديون المقاولات، حيث كتبت “أننا نقوم بكل ما ينبغي، بل وأكثر من ذلك بكثير” حتى تظل الأموال في الصناديق، معربة عن الأسف لأن “الديون المستحقة للشركات على الدولة تتراكم وتتراكم…”. وأشارت إلى أن الاستثمارات المحلية تخضع لضريبة بنسبة 20 بالمائة بسبب مصادرة الضريبة على القيمة المضافة، مشيرة إلى “أننا نعرف للأسف جميع الأرقام المتعلقة بحالات إفلاس الشركات الصغيرة والمتوسطة، أو إعادة الهيكلة المؤلمة بالنسبة للشركات الكبرى.