النموذج التنموي الجديد وأداء الإدارة العمومية يتصدران اهتمامات الافتتاحيات

0 290

شكل النموذج التنموي الجديد، وأداء الإدارة العمومية، أبرز المواضيع التي استأثرت باهتمام افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة اليوم الجمعة الفاتح من فبراير 2019.

وهكذا، توقفت يومية (أوجوردوي لوماروك) عند المعايير المطلوبة لوضع نموذج تنموي جديد، مؤكدة أنه من بين القضايا الرئيسية التي يتعين التركيز عليها في هذا الشأن الرأسمال البشري. وأبرز كاتب الافتتاحية أنه كما هو الشأن بالنسبة لهياكل الإنتاج، ونموذج التنمية الاقتصادية، ينبغي أيضا التركيز على ضرورة معرفة ما إذا كان يتعين تجديد نخب البلاد أم لا.

وعلى المستوى التقني، أشار إلى أنه سيكون من السهل وضع تصور للنموذج التنموي، لكنه سيكون من الصعب حتما إعداد أجيال جديدة من النساء والرجال قادرين على تطويره بشكل صحيح.

ومن جهتها، اهتمت صحيفة (ليكونوميست) بأداء الإدارة العمومية، حيث أكدت أن الشركات الخاصة أدركت، منذ فترة طويلة، الاختلالات التي تؤثر على أدائها. وأوضحت أن هذه الشركات تمكنت بذلك من تحويل العيوب إلى دينامية وشعور بالانتماء للمؤسسة، كما حولت التنافس إلى طموح.

وأشار كاتب الافتتاحية، في هذا السياق، إلى عدد من الوزارات التي ترفض تقديم معطياتها وأرقامها إلى المندوبية السامية للتخطيط، وتبادل وثائق العمل الخاصة بها مع نظيراتها من الوزارات الأخرى.

وأعرب الكاتب عن الأسف لأن الحروب الشخصية والصغيرة تقوض، من خلال انتشارها، العلاقة بين الدولة والمواطنين.