النمو الاقتصادي والتعليم وقطاع النسيج .. من أبرز اهتمامات الأسبوعيات

0 172

شكل التعليم المدرسي الخاص، وقطاع النسيج والألبسة، ونمو الاقتصاد الوطني، أبرز المواضيع التي تناولتها افتتاحيات الصحف الأسبوعية.

وهكذا، كتبت أسبوعية (لافي إيكو) أنه منذ يناير، تشرع بعض المدارس الخصوصية في عملية التسجيل المتعلقة بالموسم الدراسي المقبل، وتفرض آجال ضيقة على الآباء من أجل دفع رسوم التسجيل.

وأبرز كاتب الافتتاحية أن هذه العملية تؤدي إلى رهن الأسر، وتجبرها على العودة مرة أخرى إلى صندوق الأداء بالمدارس، لتجد نفسها محصورة بين رسوم التسجيل، والمقصف، والزي الرسمي، والأدوات، والنقل والأنشطة الموازية، معربا عن الأسف لغياب قانون واضح، ودفتر تحملات يفرض بدقة على المدارس الخاصة.

وبخصوص قطاع النسيج والألبسة، كتبت أسبوعية (لوتون) أنه على مدار العقد الماضي، فإن عملية إصلاح هذا القطاع كانت جيدة، على الرغم من الأولوية التي أعطيت للمهن العالمية بالمغرب، والتي كانت في الواقع على حساب بعض القطاعات الصناعية التقليدية، مثل النسيج.

وأبرزت أن القطاع يحقق أرقاما قياسية على جميع المستويات، حيث بلغ رقم المعاملات الموجهة للتصدير 37 مليار درهم خلال سنة 2017، و183 ألف وظيفة مباشرة و240 ألف وظيفة غير مباشرة، وحوالي 1600 شركة، منها 1300 موجهة نحو التصدير.

وعودة إلى نمو الاقتصاد الوطني، توقعت أسبوعية (فينونس نيوز إيبدو) أن يصل معدل النمو خلال السنة الجارية، بسبب ضعف التساقطات المطرية، إلى 2.7 بالمئة، مشيرة إلى الناتج الداخلي الخام غير الفلاحي لا يغطي هذا الأمر، حيث يظل النمو الاقتصادي مرتبطا بشكل رئيسي بالموسم الفلاحي، وبالتالي بحجم التساقطات المطرية.

من جهة أخرى، اهتمت أسبوعية (شالانج) بمكافحة مافيا العقار، حيث لاحظت أن تعديل المادة 4 من مدونة الحقوق العينية، وتعديل المادة 352 من مدونة القانون الجنائي، لم يتمكنا من كبح جماح أولئك الذين يواصلون الاغتناء بشكل غير قانوني.

وأشارت إلى أن الملك العام الغابوي والبحري لايزال يعاني من هجمات هذه “المافيا”، داعية إلى ضمان أمن هذا التراث والمحافظة عليه.