الهلالي يستفسر وزير الصحة عن أسباب التأخر في فتح أبواب المستشفى الإقليمي بتمارة

0 199

استفسر محمد الهلالي النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، من خلال سؤال كتابي وجهه لوزير الصحة، (استفسر) عن أسباب تأخر إعطاء انطلاقة للمستشفى الإقليمي بتمارة، مطالبا بضرورة التسريع بفتح أبوابه أمام الساكنة التي يفوق تعدادها 600.000 نسمة موزعة على 10 جماعات ترابية.

وأضاف البرلماني الهلالي أن ساكنة إقليم الصخيرات وتمارة استبشرت خيرا بعد تشييد المستشفى الإقليمي بمدينة تمارة، غير أنه وإلى اليوم لا يزال موصد الأبواب في وجه المواطنين، الشيء الذي يزيد من تأزم وتقهقر الخدمات الصحية بهذا الإقليم، نظرا لعدم توفره على مرفق صحي بجودة عالية، مشددا على استمرار معاناة المواطنين نتيجة سوء الخدمات المقدمة من قبل مستشفى سيدي لحسن بتمارة، بسبب ضعف تجهيزاته وهزالة بنياته التحتية.

وفي الإطار ذاته، طالب البرلماني عن البام بضرورة تعزيز العرض الصحي لفائدة المواطنين بجميع ربوع المملكة، وتعميم خدمة صحية جيدة تصون كرامة المواطن المغربي، والحد من معاناة المواطنين المضطرين لقطع مسافات طويلة للاستفادة من التطبيب.

إبراهيم الصبار