الهمس: اللقاء مع مرضى التصلب العصبي وأرباب المقاهي والمطاعم..مناسبة للاطلاع على مشاكلهم والاستماع لمقترحاتهم

0 364

قال كريم الهمس، رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، إن الأجندة التي سطرها الفريق بخصوص عقد لقاءات مع عدد من الهيئات والجمعيات بالتزامن مع مناقشة مشروع قانون المالية لا زالت متواصلة، إذ استقبل الفريق، اليوم الاثنين 25 نونبر 2019، تنسيقية الحملة الوطنية لدعم الولوج المتكافئ للمواطنين والمواطنات مرضى التصلب العصبي المتعدد للحق في الصحة، وجمعية مقاهي ومطاعم المغرب.
وأضاف الهمس، في تصريح لبوابة “بام. ما”، “إن اللقائين، الذين حضرهما كل من المستشارين البرلمانيين الدكتور محمد الشيخ بيد الله والحو المربوح، بالإضافة إلى أطر وإداريي الفريق، شكل مناسبة مناسبة للاطلاع على المشاكل التي يعاني منها مرضى التصلب اللويحي وأرباب المقاهي والمطاعم، وهي المشاكل التي سيحاول الفريق التجاوب معها والدفاع عنها داخل لجنة المالية والتنمية الاقتصادية خلال مناقشة مواد مشروع قانون المالية”، مبرزا أن ممثلي هذه الهيئات يعقدون آمال كبيرة على الفريق من أجل إدخال بعض التعديلات على مشروع القانون حتى يتمكنوا من تجاوز المشاكل والمعيقات التي تقف أمامهم.

وبخصوص الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب، أكد الهمس أن المكتب الوطني للجمعية يعتبر أن مشروع مالية 2020 أغفل مطالب هذه الفئات العريضة للمهنيين المغاربة، الذين يتجاوزون 240 ألف مستثمر في هذا المجال، مبرزا أن مطالبهم تتجلى في حياد الضريبة على القيمة المضافة وتوحيد الضرائب وتخفيض ضريبة على القيمة المضافة على المواد الأساسية، وإلحاق قوانين الجبايات المحلية بقانون المالية.

أما فيما يتعلق بتنسيقية الحملة الوطنية لدعم الولوج المتكافئ للمواطنين والمواطنات مرضى التصلب العصبي المتعدد للحق في الصحة، أوضح رئيس الفريق أن المعطيات تشير إلى أن عدد المصابين يصل إلى حوالي 8000 حالة، وهو معطى يبقى غير دقيق في ظل عدم إجراء أي إحصاء رسمي حول الموضوع منذ 2006، وأغلبهم يجدون صعوبة في الولوج للخدمات الصحية والعلاج ولنظام (راميد)، مشددا أن الفريق التزم بالاشتغال يدا في يدا مع التنسيقية من أجل التعريف والتحسيس بخطورة المرض من خلال تنظيم يوم دراسي ولقاء مع وزير الصحة، بالإضافة إلى الأسئلة الشفوية والكتابية.

سارة الرمشي