الهمس لـوزير الصحة: المغرب يعيش ظروفا استثنائية تستدعي تعبئة وطنية شاملة وانخراط فعلي لجميع القوى السياسية

0 609
أكد كريم الهمس، رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، أن المغرب يعيش ظروفا استثنائية تستدعي تعبئة وطنية شاملة وانخراط فعلي للجميع، أغلبية ومعارضة، من أجل إنجاح المبادرات الملكية الرامية إلى مواجهة جائحة “كورونا” والحد من انتشار هذا الفيروس القاتل.
 
وثمن الهمس، في مداخلة له خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة اليوم الثلاثاء 14 أبريل 2020، والمخصصة لقطاع الصحة، (ثمن) جميع الإجراءات الاستباقية والفعالة التي اتخذتها المملكة في مواجهة هذا الوباء تبعا للرؤية المتبصرة لصاحب الجلالة محمد السادس، منوها، في ذات الوقت، بالمجهودات الجبارة التي تقوم بها السلطات العمومية والأطر الطبية والهيئات المنتخبة على انخراطهم الفعلي في تنفيذ قرار الحجر الصحي والالتزام بتعليمات الجهات المعنية.
 
وقال رئيس فريق “البام”، في معرض تعقيبه على رد السيد وزير الصحة حول نجاعة التدابير المتخذة لمواجهة الوباء، (قال) “من باب المسؤولية التي نحملها على عاتقنا كمنتخبين ومواكبة لجميع الاجراءات المتخذة نقترح خلق محطات مراقبة صحية على مستوى محاور الطرق الرئيسية، لحماية سائقي الشاحنات الساهرين على نقل المواد الغذائية بين المدن، هذه الفئة التي تتجول عبر ربوع المملكة دون الاهتمام بحالتها النفسية والصحية”، مضيفا “محطات المراقبة يجب أن تتوفر على عناصر طبية وأمنية ليس لمراقبة وثائق تنقل سائقي الشاحنات بل لمراقبة الحالة الصحية والنفسية لهذه الفئة”.
وأضاف كريم الهمس “أما بخصوص تدارك النقص الحاصل في الموارد البشرية الطبية وشبه الطبية نقترح الإدماج الفوري لعدد من الممرضين في إطار التعاقد للانخراط في مواجهة هذا الفيروس”، مبرزا أنه من بين الاحتياطات المهمة التي يجب أن تتخذها وزارة الصحة هي مراقبة الأشخاص المتعافين الذين غادروا المستشفيات وإلزامهم بالحجر الصحي ومعاقبة المخالفين، على غرار باقي الدول المتقدمة.
 
 
سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...