الهمس: هناك إشكالات كبيرة تقف حاجزا أمام تعزيز البنية التحتية الطرقية بالمجال القروي

0 384

تطرق كريم الهمس، رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، اليوم الثلاثاء 14 يوليوز 2020 خلال جلسة الأسئلة الشفوية، (تطرق) إلى حصيلة البرنامج الوطني للطرق بالعالم القروي، لما له من أدوار اقتصادية واجتماعية على درجة كبيرة من الأهمية، إلى جانب مساهمته في فك العزلة عن المناطق القروية والنائية.

وذكر الهمس، في مداخلته، أن الحكومة أطلقت برنامج وطني للطرق القروية يهدف إلى تعزيز البنية التحتية الطرقية بالمجال القروي، متسائلا عن تقييم وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء لهذا البرنامج وعن التدابير المتخذة لتعزيز المراقبة والتتبع للمشاريع المنجزة، ضمانا لاستمراريتها في أداء دورها في فك العزلة عن العالم القروي.

وعن أسباب تعثر مجموعة من المشاريع التي كانت مبرمجة، قال الهمس “الإشكال يكمن في قلة الموارد البشرية مما يؤثر سلبا على سرعة إخراج الدراسات الخاصة بمجموعة من الطرق الخاصة بالعالم القروي ومواكبتها على أرض الواقع”، مضيفا “مجموعة من الدراسات يتم إنجازها من طرف مكاتب لا تأخذ بعين الاعتبار الطبيعة الجغرافية بالعالم القروي، وبالتالي لا تراعي مجموعة من الاحتياطات التي تكون سببا في عدم إنجاز هذه الطرق أو تعثرها وهو ما يعتبر هدرا للمال العام”.

وأضاف رئيس فريق “البام”، “هناك إجماع وطني أن البنية التحتية ببلادنا هي بنية مهترئة وضعيفة جدا لذا يحب إعادة النظر في السياسة المتبعة من طرف الحكومة وإصلاح ما يمكن إصلاحه، حتى يتم تنزيل هذه المشاريع بالطريقة الصحيحة وتوفير الكفاءات لمواكبة الأوراش من أجل ضمان سلامة وجودة الطرق”.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...