الهيبة: اختيار موضوع الشباب في “كرانس مونتانا” مؤشر على وعي الجميع بضرورة استحضار دور هذه الفئة

0 210

قال عدي الهيبة، عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة ورئيس منتدى الشباب الأفريقي للحوار والسلام، إن اختيار منتدى “كرانس مونتانا” في دورته الخامسة موضوع “السلام والشباب” مؤشر حقيقي على وعي الجميع بضرورة استحضار دور الشباب كقوة إيجابية وحيوية يجب أن تساهم بشكل حقيقي في بناء التنمية وإحلال السلم السلام.

وأضاف الهيبة، في تصريح لبوابة “بام.ما”، أن فئة الشباب توجد في قلب برنامج المنتدى، الذي اختتمت أشغاله يوم أمس الأحد 17 مارس 2019 بمدينة الداخلة، تحت شعار “بناء قارة أفريقية قوية وحديثة في خدمة شبابها”، باعتبارها محركا للنمو وصانعة قرار المستقبل، مبرزا أنه تم استعراض الوسائل الكفيلة بتقوية مشاركة الشباب والنهوض بدور المنظمات الشبابية في حفظ السلم والأمن بأفريقيا.

واعتبر عدي الهيبة أن الدورة السنوية الخامسة للمنتدى شكلت فرصة حقيقية لتبادل وجهات النظر حول قضايا الأمن والسلم بأفريقيا، بالإضافة إلى مواضيع أخرى مهمة ذات الصلة بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية وسبل تحقيق تنمية مستدامة، مبرزا أن هذه الدورة كانت بمثابة فضاء لتبادل وجهات النظر بين الشباب الافريقي من دول متعددة وتجارب مختلفة.

إلى ذلك، شدد عضو المكتب السياسي للبام على أن الرسالة الملكية السامية الموجهة للمشاركين تضمنت عددا من التوصيات اعتبرت خارطة طريق للعمل الجماعي لكل المؤسسات الأفريقية، سواء الرسمية أو غير الرسمية، موضحا أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس دعا الجميع إلى التعبئة من أجل أن يكون هذا القرن قرنا أفريقيا.

واختتمت أشغال المنتدى، الذي عرف مشاركة حوالي 1200 مشاركا منحدرا من 110 بلدا ونقاشات مثمرة حول التعاون جنوب – جنوب ومستقبل أفريقيا، بتتويج ستين شابا أفريقيا، ينتمون لعوالم السياسة والاقتصاد والثقافة والفن، بجوائز منتدى “كرانس مونتانا”، يوجد من ضمنهم عشرة شباب ينحدرون من الأقاليم الجنوبية للمملكة.

سارة الرمشي