الوحدة الترابية، ولغة التدريس ، وقطاع العقار.. مواضيع تتصدر الافتتاحيات الأسبوعية

0 213

اهتمت افتتاحيات الصحف الأسبوعية الصادرة،اليوم السبت، بمواضيع راهنة أبرزها، الوحدة الترابية للمملكة، ولغة التدريس، وقطاع العقار. وهكذا اهتمت أسبوعية (فينونس نيوز إيبدو) بقضية الوحدة الترابية للمملكة، وكتبت أن الاستفزاز هو بالتحديد اللعبة الخطيرة التي تلجأ إليها جبهة (البوليساريو)، مشيرة إلى شجب الأمين العام للأمم المتحدة، أنتونيو غوتيريس لقيام “البوليساريو”، على الخصوص، بأعمال البناء شرق منظومة الدفاع، التي تشكل انتهاكات للاتفاق العسكري رقم 1 ولقراري مجلس الأمن رقم 2414 و2440.

وأضاف كاتب الافتتاحية أن من خلال هذه الانتهاكات والتدريبات في المنطقة العازلة بالصحراء المغربية، يتعمد الانفصاليون إثارة التوترات في المنطقة، في محاولة يائسة لإثبات وجودهم، لا سيما في سياق يعانون فيه من عزلة متزايدة على الساحة الدولية.

من جهتها،كتبت (تيل كيل) أن تدريس المواد العلمية باللغة الفرنسية منذ المرحلة الابتدائية ليست قرارا إيديولوجيا، يقف وراءه اللوبي الفرنسي، وإنما هو إجراء براغماتي يكرس مبدأ المساواة. وأوضح كاتب الافتتاحية أن المغاربة الذين يلجون إلى تعليم ضعيف الجودة، يزداد رداءة سنة بعد الأخرى، لا يجدون فرصا للشغل، ولا تساعدهم الدولة، وهم الضحايا الرئيسيون لنقاش هستيري ، ولسياسيين لا يحسمون في القرار، مشيرا إلى أن الفرنسية هي أولا وقبل كل شيء فرصة اجتماعية، ينبغي أن لا تبقى حكرا على طبقة معينة، مؤكدا على استعجالية المضي قدما في هذا الإصلاح.

من جانبها، اهتمت (لو تون) بقطاع العقار، وأبرز كاتب الافتتاحية أن الفدرالية الوطنية للمنعشين العقاريين، ومن خلال تنظيمها لمعرض (إيموغالي)، المخصص للعقارات ولمهن قطاع العقار الفاخر، تسعى إلى نهج مقاربة للتواصل، مع الزبناء المستقبليين، من جهة، ومع منظومتها (الإدارة، البنوك، وسائل الإعلام …)، من جهة أخرى، لتلميع صورتها المهزوزة في السنوات الأخيرة.