الوزيران يونس السكوري ومحمد المهدي بنسعيد يشاركان في اجتماع الجمعية العامة للجنة الوطنية للتربية والعلوم والثقافة

0 194

شارك؛ كل من وزير الادماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، يونس السكوري، ووزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد المهدي بنسعيد، اليوم الجمعة 15 أبريل 2022 بالرباط، في اجتماع الدورة العادية للجمعية العامة للجنة الوطنية للتربية والعلوم والثقافة.

وتضمنت هذه الدورة، التي ترأسها رئيس اللجنة الوطنية للتربية والعلوم والثقافة، شكيب بنموسى؛ تقديم والمصادقة على خطة عمل 2022 في توصيات الدورة، وكذا التوقيع على بعض الاتفاقيات.

وشهدت الجلسة الافتتاحية لهذا الاجتماع عدة مداخلات ركزت في مجملها على قضايا ذات صلة بالموضوع، لاسيما التجارب الدولية بخصوص الإصلاحات ذات الطابع التقني والتدبيري، وتكوين الشباب من أجل ولوج سوق الشغل والتوجه نحو الإصلاح الشامل لمنظومة التربية، ومواكبته على المستوى الثقافي والإجتماعي.

كما شارك في اجتماع الدورة العادية للجمعية العامة للجنة الوطنية المغربية للتربية والعلوم والثقافة، التي انعقدت بمقر المكتبة الوطنية بالرباط المدير، العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة “إيسيسكو”، سالم بن محمد المالك.

وفي هذا الصدد، قال وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، إن المغرب جعل من النهوض بالتربية والعلوم والثقافة أولوية وطنية ورافعة مهمة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وأضاف السيد بنموسى، أن المغرب، وبهدف تكريس دور التعليم في النهوض بالتنمية في إطار نموذجه التنموي الجديد، حرص على إيلاء الأولوية لقطاع التربية والعلوم والثقافة والإصلاحات العاجلة التي ينبغي القيام بها، قصد إيجاد مدرسة جديدة مندمجة، قائمة على مبادئ الإنصاف، وتكافؤ الفرص والجودة للجميع، مضيفا أن المغرب، وبهدف تكريس دور التعليم في النهوض بالتنمية في إطار نموذجه التنموي الجديد، حرص على إيلاء الأولوية لقطاع التربية والعلوم والثقافة والإصلاحات العاجلة التي ينبغي القيام بها، قصد إيجاد مدرسة جديدة مندمجة، قائمة على مبادئ الإنصاف، وتكافؤ الفرص والجودة للجميع.

وبخصوص اللجنة الوطنية للتربية والعلوم والثقافة، أكد بنموسى أن هذه الأخيرة تقوم بعمل دؤوب في إنجاز المهام المنوطة بها، مشيدا بالحصيلة الإيجابية التي حققتها من حيث استكمال الهيكلة، وتنفيذ مختلف المشاريع والبرامج التي انخرطت فيها في تفاعل تام مع منظمات “اليونسكو” و”الإيسيسكو” و”الألكسو”.

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.