الوزيرة غيثة مزور تشارك في أشغال القمة العالمية للحكومة المنفتحة

0 140

أكدت؛ الوزيرة المنتدبة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الادارة، غيثة مزور؛ أن القمة العالمية للحكومة المنفتحة، التي انعقدت يومي 15 و16 دجنبر الجاري عن بعد بكوريا الجنوبية، عرفت مشاركة وازنة للمغرب كرست النهج الجديد الذي يعتمد الانفتاح والمشاركة المواطنة في إعداد وتنفيذ السياسات العمومية للمملكة.

وأفاد بلاغ الوزارة، أن أشغال هذه الدورة تميزت بالمشاركة الفعالة لأعضاء ومسؤولين من المملكة المغربية، خاصة مشاركة رئيس الحكومة، السيد عزيز أخنوش، في الجلسة الافتتاحية، وتتويج مجلس جهة تطوان الحسيمة بالمرتبة الثالثة لجائزة الحكومة المنفتحة للابتكار المحلي لتطوير المنصة إلكترونية لتتبع وتقييم برنامج التنمية الجهوية في ترسيخ ثقافة التدبير المبني على النتائج وعلى توجيه السياسات العمومية.

وذكر البلاغ ذاته، أن وزيرة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، شاركت بالمناسبة في حوار رفيع المستوى في منطقة إفريقيا والشرق الأوسط، حول “التحديات المستقبلية حول الشمولية والمساواة والمشاركة”، الذي انعقد على هامش هذه الدورة، حيث أكدت في مداخلتها على الدور الهام الذي تضطلع به الرقمنة في تحقيق الشمولية والمساواة والمشاركة المواطنة.

وتعتبر هذه المشاركة الوازنة،حسب ذات المصدر، ثمرة للجهود المبذولة من طرف الحكومة لترسيخ مبادئ الانفتاح والمشاركة المواطنة، مشيرا إلى أن المغرب قد عمل على تفعيل مبادئ الحكومة المنفتحة من خلال نهج المقاربة التشاركية في صياغة النموذج التنموي الجديد، الذي جعل المشاركة المواطنة أحد ركائز إعداد وتنفيذ السياسات العمومية.

يشار إلى أنه على هامش هذه الدورة تم إطلاق الشبكة الإفريقية للحكومة المنفتحة، حيث انخرطت في هذه الشبكة كل من المغرب ونيجريا وكوت ديفوار وبوركينا فاسو وكينيا وجنوب إفريقيا وتونس، حيث أبدى المغرب استعداده التام لتقاسم تجربته مع البلدان الإفريقية من أجل ترسيخ مبادئ الحكومة المنفتحة ورفع التحديات المشتركة.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...