الوزيرة غيثة مزور: ورش البيانات المفتوحة لبدء عهد رقمي جديد فعال وشامل بالمغرب

0 110

قالت وزيرة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، السيدة غيثة مزور، إن ورش البيانات المفتوحة محوري لبدء عهد رقمي جديد فعال وشامل بالمغرب، مبرزة التزام مختلف الفاعلين المعنيين بتعزيز دينامية تطوير التكنولوجيا الرقمية في الإدارات العمومية، ولا سيما ورش البيانات المفتوحة.

وأضافت مزور، في كلمة تليت بالنيابة عنها في افتتاح ورشة للتحسيس والتواصل بشأن البيانات المفتوحة نظمتها وكالة التنمية الرقمية بشراكة مع البنك الدولي، (أضافت) أن القطاع العمومي، ينتج كميات كبيرة من المعلومات التي يمكن إعادة استخدامها، مشيرة إلى أن هذه المعلومات يمكن أن تكون ذات طبيعة سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية أو ديموغرافية، ومن شأنها أن تساهم في تحسين شفافية الخدمات العمومية وتنمية الاقتصاد الرقمي، بإنشاء خدمات جديدة مبتكرة.

وفي السياق ذاته، أشارت المسؤولة الحكومية إلى أن وكالة التنمية الرقمية، أدرجت في خارطة الطريق الخاصة بها، مشروعا يتعلق بتطوير البيانات المفتوحة على الصعيد الوطني، مذكرة بإنجاز دراسة بشراكة مع البنك العالمي سنة 2020، والتي همت زيادة مفعول فتح البيانات العمومية بالمغرب، موضحة أنه عقب هذه الدراسة، التي تضمنت عددا من التوصيات الهامة للغاية، تم تنفيذ إجراءات ذات أولوية، من قبيل إطلاق النسخة الجديدة من بوابة البيانات المفتوحة “www.data.gov.ma”.

وتتيح هذه البوابة الالكترونية، التي تديرها وكالة التنمية الرقمية، تضيف الوزيرة، الوصول إلى بيانات تنتجها عدة مؤسسات عمومية، عبر صيغ مفتوحة، لتسهيل استغلال البيانات وإعادة استخدامها، مسجلة أنه تم أيضا تنظيم العديد من الورشات التحسيسية والتكوينية، لفائدة مسؤولي المؤسسات العمومية، بهدف ترسيخ ثقافة البيانات المفتوحة، وتعزيز المعارف والمهارات في هذا المجال.

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.