الوزيرة غيثة مزور: 42 بالمئة من موظفي الدولة نساء وسنلتزم بتحقيق المساواة

0 172

كشفت؛ الوزيرة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، غيثة مزور؛ أن المرأة المغربية تمثل 42 بالمئة من عدد الموارد البشرية للدولة، مشددة على التزام الوزارة بدعم الجهود والمبادرات المبذولة لتحقيق المساواة الفعلية بين الرجل والمرأة في الوظيفة العمومية.

وقالت؛ السيدة مزور خلال ترؤسها، أمس الثلاثاء 08 مارس الجاري، لقاء تواصليا مع شبكة التشاور المشتركة بين الوزارات المكلفة بإدماج مقاربة النوع بالوظيفة العمومية “RCI” بحضور ممثلة هيئة الأمم المتحدة للمرأة بالمغرب، ليلى الرحيوي؛ وذلك بمناسبة اليوم العالمي لحقوق المرأة، (قالت) “إن المرأة المغربية الموظفة تمثل حوالي 42 بالمئة من العدد الإجمالي للموارد البشرية للدولة، 83 بالمئة منهن من الأطر، وهو ما يجعل النساء الموظفات في صميم المشاريع الإصلاحية في الإدارة العمومية”.

وأضافت الوزيرة أن معدل تأنيث مناصب المسؤولية شهد تطورا إيجابيا في السنوات الأخيرة، حيث انتقل من 16 بالمئة سنة 2012 إلى 25 بالمئة سنة 2021.

وأكدت الوزيرة مزور، في كلمتها، التزام الوزارة بدعم الجهود والمبادرات المبذولة لتحقيق المساواة الفعلية بين الرجل والمرأة في الوظيفة العمومية، ووضع الوسائل اللازمة لدعم ومرافقة شبكة التشاور المشتركة بين الوزارات من أجل تحقيق المساواة المهنية بين المرأة والرجل في الإدارة المغربية.

من جانبها، قالت السيدة الرحيوي في مداخلتها، إن ولوج النساء لمناصب المسؤولية ولمراكز القرار يُشكل محورا استراتيجيا ذا أولوية بالنسبة لهيئة الأمم المتحدة للمرأة يُقابله انخراط كبير من قبل المغرب الذي صادق على اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة “السيداو”، والذي انخرط من خلالها في تعزيز المشاركة الفاعلة للنساء في المجالات السياسية والاقتصادية وغيرها.

وحسب بلاغ للوزارة، فقد شكل هذا اللقاء فرصة للوقوف على مدى تقدم تنفيذ استراتيجية المساواة بين الجنسين في الوظيفة العمومية، وكذا الدور الفعال الذي يضطلع به أعضاء الشبكة من أجل تبادل التجارب والخبرات بين مختلف الوزارات في مجال تعزيز ثقافة الإنصاف والمساواة بالإدارة العمومية، كما تم إجراء دراسة استقصائية، ووضع استراتيجية للتواصل من أجل تعزيز ثقافة المساواة في الوظيفة العمومية، بهدف تكريس المساواة بين الجنسين في الممارسات والسلوكيات والثقافة التنظيمية في الوظيفة العمومية.

كما عرف اللقاء عرضا قدمتهُ منسقة شبكة التشاور المشتركة بين الوزارات المكلفة بإدماج مقاربة النوع بالوظيفة العمومية “RCI”، لطيفة بنعياد، همَّ حصيلة المنجزات واستعراض خطط العمل.

وأضاف البلاغ أن هذا اللقاء، كان مناسبة للتطرق لتنزيل استراتيجية مأسسة مقاربة النوع في الوظيفة العمومية، حيث عملت وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، بتعاون مع أعضاء شبكة التشاور المشتركة بين الوزارات، على إعداد دفتر التحملات النموذجي لدور الحضانة وكذا إصدار منشور حول إقامة دور الحضانة بالقطاعات الحكومية، لتعميم إنشاء دور حضانة في الإدارات العمومية على الصعيدين المركزي والإقليمي وتشجيع النساء الموظفات على تقلد مناصب المسؤولية.

الشيخ الوالي 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.