الوزيرة فاطمة الزهراء المنصوري تعطي انطلاقة الدورة ال18 من المعرض الدولي للبناء بمدينة الجديدة

0 173

أعطت وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان، السيدة فاطمة الزهراء المنصوري؛ اليوم الثلاثاء 22 نونبر الجاري؛ مركز المعارض محمد السادس بالجديدة، انطلاقة الدورة ال18 من المعرض الدولي للبناء؛ المنظم ما بين 23 و27 نونبر الجاري تحت شعار: “الابتكار والمرونة في خدمة إطار عيش أفضل”.

وفي هذا الإطار، أبرزت المنصوري أنه من المتوقع أن تستقطب هذه الدورة، المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بحضور الغابون كضيف شرف؛ أزيد من 500 شركة وطنية ودولية، وأكثر من 150 ألف زائر.

وأضافت السيدة الوزيرة أن المعرض، الذي تنظمه وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة والوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات على مساحة تزيد عن 30.000 متر مربع، يعد فرصة للتبادل والنقاش بين مختلف الفاعلين في المنظومة.

وتتميز هذه الدورة بتوفير عدة فضاءات في المعرض منها فضاء المرأة (SIB’s Woman) مخصص للسيدات في قطاع البناء والتشييد، وفضاء التكوين (SIB Academy) مخصص للجامعات والمدارس لتقديم عروضها في مجال التكوين، وفضاء المهن والمهارات المخصص لعرض التطورات الجديدة في مهن البناء من قبل مجموعة من الخبراء.

ويتعلق الأمر أيضا، بفضاء التوظيف وهو مخصص لمقترحات عروض العمل مع الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات (أنابيك)، وفضاء التلفزيون (SIB Web TV) وهو منصة تلفزيونية تعطي الكلمة للخبراء / العارضين والزوار، وفضاء للشركات الناشئة “Space Start Up” و”Hach Pitch” يهدف إلى إعداد الشباب لمهن الابتكار وريادة الأعمال من خلال التكنولوجيات الجديدة للمهارات الشخصية.

كما يضم المعرض فضاء B2B وهو مكان لعقد اجتماعات عمل لتبادل المنتجات والسلع بين الشركات تنظمه الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات وجامعة صناعات مواد البناء.

وتسمح هذه اللقاءات خلال كل دورة من المعرض الدولي للبناء؛ بالتواصل المباشر بين عدد من العارضين المحليين والدوليين.

ويعد المعرض الدولي للبناء موعدا مؤسساتيا للمهنيين في صناعة البناء (الأعمال الهيكلية الأساسية: معدات وأدوات البناء؛ الصرف الصحي والتكييف الهوائي، ومواد استكمال البناء والطلاء: التجهيزات الكهربائية والأنظمة المندمجة، ثم الديكور: النجارة؛ المطبخ؛ الإضاءة؛ التدفئة؛ الرخام؛ الخرسانة؛ الصباغة؛ الأرضية؛ الزليج؛ والأكسسوارات)، ومجموع الفاعلين في المنظومة القطاعية.

كما يشكل مناسبة لتسليط الضوء على الابتكارات على مستوى القطاع من خلال الندوات والورشات العلمية وكذا لقاءات تبادل المنتوجات بين المقاولات B2B، ويتيح هذا التجمع الكبير للقطاع كل سنتين، الفرصة للعارضين والزوار لاكتشاف التقنيات والتكنولوجيا الجديدة ولتبادل التجارب والخبرات مع الفاعلين من مختلف بقاع العالم.

إبراهيم الصبار 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.