الوزيرة فاطمة الزهراء المنصوري تقدم تصورها للقضاء على السكن الغير اللائق

0 216

أعلنت؛ وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، السيدة فاطمة الزهراء المنصوري، أن الوزارة تشتغل على مقاربة جديدة للقضاء على السكن غير اللائق.

وأكدت الوزيرة في معرض إجابتها على أسئلة النواب البرلمانيين، خلال جلسة الأسئلة الشفوية التي عقدت اليوم الاثنين 17 يناير 2022، أنه من بين الحلول المقترحة، أولا، الاعتماد على التكنولوجيات الجديدة لضبط الإحصاء، وثانيا، إعادة الإسكان في عين المكان أو المحيط في حدود الممكن، ولإنجاحها حسب الوزيرة، “نحتاج لتعزيز الشراكة بين القطاع الخاص والعام، وكذلك إشراك فاعلين جدد خصوصا الجهات”.

وذكرت الوزيرة أنه للقضاء على السكن غير اللائق؛ تم الاعتماد على برنامج مدن بدون صفيح الذي انطلق سنة 2004، ولحد الساعة استفادت منه أكثر من 300 ألف أسرة بغلاف مالي قدره 40 مليار، والذي أسهمت فيه الوزارة بـ10 مليار، ورغم ذلك، هناك 150 ألف أسرة تعاني من إشكالية السكن.

وأشارت وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، إلى أن هذا البرنامج يعاني من عدة إكراهات منها الانتشار المستمر لدور الصفيح الذي لا يسمح بضبط الإحصاء، وكذلك هناك نقص في العقار بالمدن الكبرى، وكذلك هناك ضعف القدرة الشرائية للسكان، وهو ما يبطء من فعالية ومردودية هذا البرنامج.

 
خديجة الرحالي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.