الوزيرة فاطمة الزهراء المنصوري تقوم بزيارة ميدانية للإطلاع على تقدم مشروع إنجاز مدينة شرافات

0 214

قامت؛ وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، فاطمة الزهراء المنصوري، أمس الاثنين 7 مارس 2022، بزيارة ميدانية للإطلاع على تقدم مشروع إنجاز المدينة الجديدة شرافات.

وتدخل هذه الزيارة في إطار الجهود المبذولة من طرف الوزارة من أجل تعزيز الاستثمار وتنشيط المدن الجديدة، ومن بينها مدينة شرافات التي تهدف لأن تكون مدينة مستدامة مدمجة في التنمية الصناعية المحلية. 

وشكلت هذه الزيارة، التي شارك فيها كذلك كل من والي جهة طنجة تطوان الحسيمة، محمد مهيدية، وعامل إقليم الفحص-أنجرة، عبد الخالق المرزوقي، ورئيس مجلس إدارة مجموعة العمران، بدر الكانوني، فرصة للإطلاع عن قرب على مستوى تقدم الأشغال في هذا المشروع الحضري، الذي أطلقه جلالة الملك محمد السادس، والذي يشكل أحد المشاريع الأربعة المدرجة في البرنامج الحكومي للمدن الجديدة، والذي تم تكليف مجموعة العمران بتنفيذه.

وفي كلمة لها، شددت المنصوري على أن زيارة اليوم لمدينة شرافات الجديدة، التي أعطى انطلاقتها جلالة الملك سنة 2009 لإيواء 150 ألف نسمة، تهدف إلى إعطاء دفعة جديدة لهذا الموقع، مؤكدة على أن أهمية هذه المدينة تكمن في قربها من المناطق الصناعية، لاسيما مدينة طنجة لصناعة معدات السيارات (أوتوموتيف سيتي)، والتي أثبتت قدرة المغرب على التصنيع، والتي تضم حاليا أكثر من 14 ألف عاملة وعامل.

وقالت وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، “بالإضافة إلى هذا التكامل بين شرافات ودينامية التصنيع بالمنطقة، نطمح إلى أن يصبح هذا القطب العمراني مدينة بيئية”، مبرزة أنه سيتم تخصيص 40 في المائة من المساحة الإجمالية للمدينة إلى المساحات الخضراء، وكذا إنشاء مرافق عمومية لتلبية حاجيات الساكنة.

ويروم هذا المشروع المهيكل تعزيز البنية الحضرية الوطنية، من خلال إنشاء نواة حضرية جديدة بالقرب من المدن الكبرى، مثل شرافات، والتي من شأنها مواكبة ديناميكيات التصنيع في المنطقة التي يعتبر إحداث فرص الشغل من بين أهم طموحاتها.

وتتكون المرحلة الأولى للمشروع من 11 شطرا تشمل تهيئة 5 تجزئات وإنجاز عمليتي بناء، كما يتضمن المشروع برمجة 10 مرافق، بما في ذلك المبنى الإداري الذي تم إنجازه من طرف العمران، ومدرسة ابتدائية في طور الاستغلال، ومعهد للتكوين في مهن النقل والخدمات اللوجستية.

يشار إلى أن برنامج إنشاء المدن الجديدة يهدف إلى إعادة التوازن إلى البنية الحضرية الوطنية، من خلال تخفيف الضغط على المدن الكبرى وتوفير بدائل حضرية تمكن من توفير عروض سكنية متنوعة وبيئة معيشية للساكنة الجديدة.

سارة الرمشي  

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.